سياسة

تضمنت معطيّات خطيرة ..الاستماع إلى شهادة وليد بورويس في قضيّة "كاكتوس برود"

زووم تونيزيا | الخميس، 7 نوفمبر، 2019 على الساعة 21:44 | عدد الزيارات : 3005
زووم - أكّد رئيس فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وليد بورويس أن فرقة الأبحاث الاقتصادية قد اتصلت به بإذن من النيابة العمومية لسماع شهادته في قضية "كاكتوس برود" و"آيت برود".

 

وقد تمّ اِستدعائه من أجل تقديم الوثائق والمستندات التي بحوزته حول هذه القضيّة، وذلك إثر تصريحاته التي تُؤكّد أنّه يملك جميع الوثائق والدلائل التي تثبت تجاوزات سامي الفهري وشركاؤه والتي سبق وأن أرسلها لرئاسة الحكومة ومجلس النوّاب.

 

وكان بورويس اتهم القائمين على شركة آيت برود والقاضي المراقب والمتصرفة القضائية بشركة كاكتوس بإرتكاب عدة تجاوزات والإضرار بمصالح الشركة مشيرا إلى انتفاع سامي الفهري وشركاءه بأموال "كاكتوس برود" دون وجه حق وبتواطئ مفضوح بين القاضي المراقب والمتصرفة القضائية، وفق تصريحه.

 

وتضمنت تصريحاته اِتهامات خطيرة وموثقة للفهري ومن معه بإستغلاله لموارد شركة "كاكتوس" والتحصّل على أغلب المرابيح دون أي وجه حق، وأنّ هنالك تدّخل سياسي في هذه القضية جعلت الفهري يساوم وينجز برامج وحوارات على المقاس على غرار الحوار مع رئيس الجمهورية الراحل الباجي قايد السبسي، حيث كان محسن مرزوق حاضر على المونتاج.