سياسة

سامي براهم لجلاّديه : مستعد للمسامحة بشرط الإعتذار و كشف الحقيقة و تقديم الإجابات الشافية

زووم تونيزيا | الخميس، 17 نوفمبر، 2016 على الساعة 23:44 | عدد الزيارات : 3022
زووم - قال الباحث في مركز الدراسات والبحوث، سامي براهم، اليوم الخميس 17 نوفمبر 2016، أنّه لا يطلب أي شيء غير كشف الحقيقة و معرفة الأسباب التي جعلت الجلاّدين ينصاعون بتلك الطريقة في التعذيب، مؤكّداً أنّ كل أحلامه تحققت والعدالة بالنسبة له أخذت مجراها عندما قيلت عبارة "بن علي هرب".

 

وأضاف براهم، في أوّل جلسة إستماع لضحايا الإستبداد نظّمتها هيئة الحقيقة و الكرامة، أنّه مُستعد لمُسامحة جلاّديه بشرط أنّ يعترفوا بما اِقترفه وبأنّ يعتذروا وخاصة يُقدّمون الإجابات على الأسئلة التي منها "لماذا التعذيب بتلك الطريقة البشعة والقاسية؟"

 

وأشار سامي براهم إلى أنّه يُريد كشف الحقيقة و ذلك هو سبب تحدثه اليوم من أجل أن تُوثّق هذه المرحلة السوداء في التاريخ و لا تُعاد مُجدّداً، مُضيفاً أنّه إنتصر على الجلاّد وعلى الإرادة التي حاولت تجهيله وذلك عبر إكماله لدراسته و التفوّق فيها بإحتلالها المرتبة الأولى في كل مراحلها.