سياسة

قبل تقديم جلسات الاستماع العلنيّة: هذا ما قامت سهام بن سدرين

زووم تونيزيا | السبت، 19 نوفمبر، 2016 على الساعة 14:53 | عدد الزيارات : 4259
أوضّح الباحث في مركز الدراسات والبحوث، سامي براهم، اليوم السبت 19 نوفمبر 2016، أنّ الشهادات المتعلّقة بالانتهاكات التي وقع تقديمها في جلسات الاستماع العلنية وقع التصريح بها في جلسات استماع داخلية في هيئة الحقيقة والكرامة.

 

وأكّد سامي براهم أنّ الهيئة قبل تقديم الجلسات العلنية قامت بعرّض هذه الشهادات على فريق متخصّص يضمّ قضاة تحقيق و محامين أنفقوا أشهرا في التثبّت من صدقيتها باستحضار الشهود و القرائن و التقارير و الأدلّة دون علم صاحب الشّهادة حتّى لا تتورّط الهيئة في شهادات كاذبة تسيء لحرمة الأشخاص المعنيين بها أو تضلّل الرّأي العامّ.

 

وأضاف براهم، من خلال تدوينة على صفحته بالفايسبوك، "ما زاد على ذلك فهو من ذات صاحب الشهادة و وجدانه.