سياسة

المرزوقي : الحمد لله أن الثورة التي دعوت إليها وقعت، ليكون هناك مثقّف على رأس الدّولة

زووم تونيزيا | الثلاثاء، 9 ديسمبر، 2014 على الساعة 12:53 | عدد الزيارات : 1970
قال الرئيس الحالي والمترشح المستقل للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية أنّ هناك 3 أنواع من المثقفين وهم :
  • مثقفون مع السلطة وهم وعّاظ السلاطين
  • مثقفون ضد السلطة وهم النمطيون
  • ومثقفون يعتقدون أنهم خارج مدار السلطة، وهم "سذج" مثل من يتصورون أنهم خارج مدار الجاذبية، مضيفا أنّه لا يمكن أن يكون المثقف خارج السلطة وبعيدا عن السياسة.

وأوضح المرزوقي، في لقاء جمعه مع مجموعة من المثقفين في قصر قرطاج، أنّ هذه الاصناف الثلاثة من المثقفين ستبقى متواصلة ومتعايشة "إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا"، حسب قوله.

وفي حديث عن علاقة السلطة بالمثقفين قال المرزوقي أنّه لم يتوقّع كمثقّف أن يجد نفسه يوما رئيس دولة بل كان يعتقد أنّه سيموت منفيا كما مات والده منفيا ضحية الاستبداد باعتباره آلة جهنمية.

وتابع المتحدث قائلا " الحمد لله أن الثورة التي دعوت إليها وآمنت بها وقعت، لتحدث المفارقة وأن يكون هناك مثقف على رأس الدولة".