أخبار عالمية

ملك المغرب: ما يُقال عن العلاقات المغربية الجزائرية يحز في النفس ونحن حريصون على الخروج من هذا الوضع

زووم تونيزيا | السبت، 30 جويلية، 2022 على الساعة 23:41 | عدد الزيارات : 877

زووم - أعرب العاهل المغربي الملك محمد السادس، السبت، عن تطلعه إلى العمل مع الرئاسة الجزائرية لإقامة علاقات طبيعية بين الشعبين الشقيقين.

 

وقال في خطاب بمناسبة ذكرى عيد العرش (توليه الحكم): "إننا نتطلع للعمل مع الرئاسة الجزائرية، لأن يضع المغرب والجزائر يدا في يد لإقامة علاقات طبيعية بين شعبين شقيقين تجمعهما روابط تاريخية وإنسانية ومصير مشترك".

 

وأضاف الملك محمد السادس: "ما يقال عن العلاقات المغربية الجزائرية، غير معقول ويحز في النفس".

 

وأردف: "نحن حريصون على الخروج من هذا الوضع، وتعزيز التقارب والتواصل والتفاهم بين الشعبين".

 

وتابع: "الحدود التي تفرق بين الشعبين الشقيقين المغربي والجزائري، لن تكون أبدا حدودا تغلق أجواء التواصل والتفاهم بينهما".

 

وزاد: "أما فيما يخص الادعاءات التي تتهم المغاربة بسب الجزائر والجزائريين، فإن من يقومون بها بطريقة غير مسؤولة يريدون إشعال نار الفتنة بين الشعبين الشقيقين".

 

ودعا الملك مواطنيه إلى "مواصلة التحلي بقيم الأخوة والتضامن وحسن الجوار التي تربطنا بأشقائنا الجزائريين الذين نؤكد لهم بأنهم سيجدون دائما المغرب والمغاربة إلى جانبهم في كل الظروف والأحوال".

 

وفي أوت الماضي، قطعت الجزائر علاقاتها مع المغرب بسبب ما سمته "حملة عدائية متواصلة ضدها"، وحظرت بعدها تحليق الطيران المغربي فوق أجوائها، كما لم يتم تجديد عقد خط أنابيب الغاز المار عبر أراضيها وصولا إلى إسبانيا.

 

وحينها رفضت الرباط الاتهامات الجزائرية واعتبرتها "مبررات زائفة وعبثية".