سياسة

المباركي حول الاقتطاع مرة أخرى من الأجور: "ضحينا بما فيه الكفاية وعلى الحكومة أن تجد البديل"

زووم تونيزيا | الثلاثاء، 12 ماي، 2020 على الساعة 12:56 | عدد الزيارات : 2290
أكد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي أنه "لن يتم الاقتطاع مرة ثانية من أجور العمال والموظفين لأي سبب من الأسباب قائلا: " لقد ضحينا بما فيه الكفاية وجاء دور الحكومة هذه المرة لتقدم التضحيات".

 

 

وبين المباركي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أمس الاثنين، على هامش اجتماع نقابات شركة الخطوط التونسية بأريانة أن " الاتحاد تغاضى عن عملية الاقتطاع الأولى التي سلطت على الأجور مراعاة للظرف الوبائي الذي تمر به البلاد بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد ولن يسمح اطلاقا بالمس من الأجور من جديد على اعتبار أن الأجراء ضحوا بما فيه الكفاية، بل إن العديد منهم لم يتحصل على مستحقاته بسبب الأزمة الصحية ولا نريد أن نعمق معاناة الطبقة الشغيلة ومطالبتها بتقديم المزيد من التضحيات"، وفق تعبيره.


وقال المباركي "الحكومة اقتطعت من الأجور سابقا لمجرد مبادرة للتبرع بيوم عمل أطلقها الاتحاد في اطار مساندته للقطاع الصحي وقامت بإصدار المراسيم التي تخول لها فعل ذلك لكنه لن يسمح لها بالاقتطاع ثانية وعليها أن تجد البديل لتعبئة مواردها بعيدا عن جيب الأجير وقوت يومه ".


وطالب الحكومة "بتعديل أوتارها ومراجعة قرارتها بخصوص ما تعتبره تضحيات لتجاوز الوباء"، مشيرا إلى أن" التخفيف التدريجي من الحجر سيساهم في عودة النشاط الاقتصادي بشرط أن يتم احترام التدابير الوقائية الصحية لضمان سلامة المواطنين حتى لا نعيش الانتكاسة الوبائية التي تحكم على الجميع بالعودة للحجر الصحي الشامل مجددا".

 

وات