سياسة

اتحاد الشغل: " الحكومة تجاوزت الاتفاق واقتطعت أكثر من يوم عمل.. ونحن لن نبقى مكتوفي الأيدي"

زووم تونيزيا | الأربعاء، 29 أفريل، 2020 على الساعة 16:13 | عدد الزيارات : 4453
أفاد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشّغل، عبد الكريم جراد، في تصريح إعلامي له اليوم الأربعاء 29 أفريل 2020، بأنّ "الاتحاد حاول منذ مشاورات تشكيل الحكومة دعم الحكومة الحالية حتى تتجاوز البلاد مرحلة الفراغ ولأنّ هذه الحكومة ركّزت في خطاباتها الأولى على الجانب الاجتماعي وعلى دعم الفئات الهشّة، و مع

 

أشار جراد إلى أنّه تطبيقيا الأمر لم يكن كما تمّ الاتفاق عليه إذ أنّه و بدون استشارة الإتحاد، لم تقم الحكومة باقتطاع يوم عمل كما هو متّفق عليه أجرة يوم من 30 يوما و لكن اعتمدت قسمة الدّخل السّنوى على مجموع 360 يوما، و هذه المنهجّية المعتمدة فيها حيف كبير و خاصة على أعوان الوظيفة العمومية و الذّين يتقاضون 17 و 18 راتبا و هو ما يعني اقتطاع قرابة يومين و نصف لعدد من الموظّفين، وفق قوله.


و من ناحية أخرى أكّد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشّغل أنّ الاتحاد يندّد أيضا باقتطاع وصولات الأكل عملا بمنهجية الأجر مقابل العمل و ذلك بمرسوم حكومي في حين أنّ الحكومة هي التي طالبت من الموظّفين بالبقاء في المنازل و ذلك على خلفيّة الوضع الصّحي الذّي تشهده بلادنا.

 

وفي سياق متصل، نبّه القيادي باتحاد الشغل الحكومة من مواصلة اتباع هذا التمشي، مؤكّدا على أنّ منظمة الشغيلة ستكون لها عدّة تحرّكات و لن تبقى مكتوفة الأيدي في سبيل حماية منظوريها.