سياسة

والي قبلي: معلومات خاطئة وراء احتجاجات الأهالي

زووم تونيزيا | الأربعاء، 22 أفريل، 2020 على الساعة 11:10 | عدد الزيارات : 2332
أوضح والي قبلي سامي الغابي أن معلومات خاطئة وراء احتجاجات أهالي القُلعة من ولاية قبلي البارحة بخصوص ظروف ايواء أبنائهم بأحد مراكز الحجر الصحي بسوسة.  

 

 

وأفاد في الوالي في تصريح لـ "الجوهرة اف أم" ان الأشخاص الذين تم ايوائهم بسوسة ليسوا ممن عادوا من ليبيا، وهو من المصابين بفيروس كورونا بمنطقة القلعة بدوز الشمالية مؤكدا أن اجمالي الاصابات بكورونا بقبلي بلغ 85 حالة وجلها بمنطقة القلعة بسبب عدوى من مقيم بالخارج خلال حفل زفاف قبل 20 مارس الماضي.


وأكد تدخل قوات الأمن لتفريق المحتجين واستخدام الغاز المسيل للدموع، بسبب خرقهم حظر التجوّل. 


كما أكد ظروف الإقامة الطيبة التي تم توفيرها للمصابين بالمدرسة السياحية بمنطقة القنطاوي، بالإضافة الى العناية بالجانب الصحي لفائدتهم، معلنا في المقابل أنه سيتم نقلهم الى الحجر الصحي بالمنستير.