سياسة

مصطفى عبد الكبير يكشف سبب هبوط الطائرة ويؤكد : السلطات العسكرية لم تقصف الطائرة العسكرية الليبية عمدا

كريمة قندوزي | الاثنين، 22 جويلية، 2019 على الساعة 12:53 | عدد الزيارات : 6648
اضطرت طائرة عسكرية ليبية إلى الهبوط اضطراريا بطريق ورجيجن مدنين في انتظار وصول القوات العسكرية والأمنية.

وكشف مصطفى عبد الكبير، في هذا السياق، سبب الهبوط وعدم تدخل السلطات العسكرية التونسية قائلا في تدوينة له :

عملية عسكرية ناجحة بامتياز

الطائرة العسكىية l39 يقودها عقيد طيار كان في مهمة قتالية داخل ليبيا قرر عدم القصف نظرا لرفضه قتال ابناء وطنه

برافو السلطات العسكرية التونسية وشكرا لانها تعاملت مع الموقف بكل حرفية واستطاعت حماية مكان الهبوط وتجنب الكارثة

بدون تحليل وبدون اي تصورات الجيش التونسي كان بامكانه اسقاطه مند البداية ولكن اختار السيناريو الاصلح

الطائرة تحت سيطرة ال الردارات العسكرية مند البداية

وانزالها في مكان خال من السكان مقصود ودلك لتجنب اي انفجار لقدر الله

 

شكرا لقواتنا ااامنية والعسكرية

.. العقيد الطيار بخير

والطايرة لم تنفجر

عبد الكبير