سياسة

قيادي سابق في التجمع المنحل : عياض اللومي يُعلِن "توبته" ويعتذر للشعب التونسي عن دفاعه السابق عن التجمّع

كريمة قندوزي | السبت، 19 نوفمبر، 2016 على الساعة 10:14 | عدد الزيارات : 3257
عبّر القيادي الساق في حزب التجمع المنحل والقيادي الحالي في حزب حراك تونس الإرادة عياض اللومي عن حزنه الشديد من الشهادات التي استمع إليها الشعب التونسي في جلسات الاستماع العلنية لضحايا الاستبداد التي بثّتها الوطنية الأولى.

 

كما عبّر، في تدوينة نشرها على الفايسبوك، عن ندمه من عدم الثورة ضدّ نظام بن علي الجائر ومنظومة الظلم، "بل من دفاعه في يوم ما عنها بحجّة الدفاع ضدّ الإقصاء، فأيقظ وحشا كاسرا عاد للفتك بالبلاد والعباد"، وفق تعبيره.

 

واعتذر اللومي من الشعب التونسي معلنا عن استعداده للوقوف أمام الظلم حتى يتم اقتلاعه من البلاد نهائيا.

 

وتابع عياض اللومي رسالة اعتذاره "أيها النظام القديم بكل ترسانتك وأموالك وإعلامك واساطينك وحاشية السوء من حولك انك تنهزم أمام مروءة شعب عظيم! لن يعود الظلم إلى بلادنا لن اضع الرحال حتى نقتلع الظلم من بلادنا".

 

وكتب اللومي على صفحته :

 

اعتذار مؤمن غر!

بصدق وبكل ألم

عندما ارى دموع الرجال وفي المقابل عنجهية أشباه الرجال أشعر بالخزي والعار ليس فقط لأنني لم اثر ضد منظومة الظلم بل أنني في يوم ما وبحجة الدفاع ضد الإقصاء دافعت عنها بدون علم أو دراية بأنني أيقضت وحشا كاسرا عاد للفتك بالبلاد والعباد.

 

ان الله حرم الظلم على نفسه اللهم إني أستغفرك وأتوب إليك اللهم خذ الظالمين أخذ عزيز مقتدر واغفر لي خطيئتي اني كنت من الغافلين.

 

أيها الشعب التونسي العظيم اعتذر إليك واهب نفسي إليك حتى تقتلع شجرة السوء الأسنة من جذورها! علني أكفر عن ذنب لم اقصده ولكن بينت لي الايام فحالته.

 

أيها النظام القديم بكل ترسانتك وأموالك وإعلامك واساطينك وحاشية السوء من حولك انك تنهزم أمام مروءة شعب عظيم!

 

لن يعود الظلم إلى بلادنا لن اضع الرحال حتى نقتلع الظلم من بلادنا.

لعلني أكفر عن ذنبي أن انتصر للحق ضد نظام جائر إن كان في العمر بقية.

 

اللهم فاشهد.

عياض اللومي