سياسة

أحمد الرحموني: القضاء سيبقى مرتهنا لتوجهات الأحزاب الكبيرة ومصالحها

هدى بوغنية | الاثنين، 31 أكتوبر، 2016 على الساعة 12:49 | عدد الزيارات : 2625
اعتبر رئيس المرصد التونسي لاستقلال القضاء أحمد الرحموني، في تدوينة على صفحته الرسميّة على الفايس بوك بأن "القضاء سيبقى مرتهنا لسنوات قادمة لتوجهات الأحزاب الكبيرة ومصالحها" مضيفا أنه "بعد انتخابات المجلس الأعلى للقضاء عادت الأصوات التي عملت بعد الثورة على تحجيم دور القضاء وإضعاف موقعه ومحتولتها الدعاية لبعض رموز الفساد.. بغاية التغطية على حقيقة الوضع القضائي واستغلال المجلس الأعلى للقضاء كواجهة وأداة لتدجين القضاة وادامة التدخل السياسي في شؤونهم".  

 

وفي مايلي نص التدوينة: 


"أصبحت على يقين أن القضاء سيبقى مرتهنا لسنوات قادمة لتوجهات الأحزاب الكبيرة ومصالحها خصوصا ونحن نشهد - بعد انتخابات المجلس الأعلى للقضاء - عودة للأصوات التي عملت بعد الثورة على تحجيم دور القضاء وإضعاف موقعه ومحاولتها الدعاية لبعض رموز الفساد وتزييف التاريخ القريب ، كل ذلك بغاية التغطية على حقيقة الوضع القضائي واستغلال المجلس الأعلى للقضاء كواجهة وأداة لتدجين القضاة وادامة التدخل السياسي في شؤونهم".

كلمات مفاتيح :
احمد الرحموني