سياسة

أحمد الرحموني: الموقف من القضاء انقلب بالأساس بعد الثورة وقد قابلنا في لجنة التشريع العام أعداء لاستقلال القضاء

هدى بوغنية | الجمعة، 29 أفريل، 2016 على الساعة 14:44 | عدد الزيارات : 2319
  قال رئيس المرصد التونسي للاستقالال القضاء أحمد الرحموني في تعليق له على ختم رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي للقانون الأساسي المتعلّق بالمجلس الأعلى للقضاء بأن "هذا المجلس لا يمكن له ابدا أن يلعب دورا فى حماية القاضي ولا فى اعطائه سندا من أجل فتح الملفات".  

 

كما افاد الرحموني في تصريح لشمس اف ام قائلا " الموقف من القضاء انقلب بالاساس بعد الثورة، مضيفا " لقد قابلنا في لجنة التشريع العام أعداء لاستقلال القضاء" مستدركا أقواله بأن بعض الوزراء السابقين قد عملوا على عدم تكريس استقلال القضاء على غرار رئيس كتلة حركة النهضة بمجلس نواب الشعب نور الدين البحيري الذي " كان بمثابة التجربة المريرة على رأس وزارة العدل...وينضاف لهؤلاء بعض الرموز الذين كانوا ضد استقلال القضاء أثناء مناقشة الباب الخامس من الدستور على غرار مقررة لجنة التشريع العام والمحامي عبادة الكافي"، وفق تعبيره.

 

كلمات مفاتيح :
احمد الرحموني