سياسة

وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية تكشف رسالة لبن لادن لها علاقة بالثورة التونسية و نظام بن علي

زووم تونيزيا | الأربعاء، 2 مارس، 2016 على الساعة 12:19 | عدد الزيارات : 5712
أعلنت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA) أنّها تملك وثائق ورسائل تعود لرئيس تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن.

 

ووأوضّحت "السي اي اي" أنّ الوثائق تم انتشالها خلال غارة ماي 2011 من مجمع أسامة بن لادن في أبوت آباد باكستان٬ أين تمّ القضاء عليه.

 

وقالت الوكالة الأمريكية أنّ إحدى رسائل بن لادن تخص تونس وثورتها في 14 جانفي 2011، حيث أنّها كشفت عن فحواها، وهي كالآتي:

 

" في هذه النقطة المفصلية أضاءت الثورة في تونس فألهبت مشاعر المسلمين في مصر وألهبت مصر بثورتها مشاعر العالم الإسلامي بأسره فنجاح ثورة تونس في إسقاط الطاغية أسقط الظلم واليأس والقعود والخوف وبث روح الجرأة والعزة والهمة والإقدام وأيقنت شعوب الأمة أنها متى كبرت وزحفت زحفا تملأ قلوب الطغاة رجفا"

 

وأكّد بن لادن، في رسالته، أنّ من أسباب نجاح الثورة التونسية انه لم تكن هناك قيادة تملك اتخاذ قرارات يستجيب لها جمهور المتظاهرين ومن ثم يتاح للحاكم الضغط عليها، قائلا:

"ان تراجع القيادة عن إخراج المظاهرات التيُ أعلنت بعد أن اتخذ النظام قرار بأنه سيقتل أي شخص يخرج إلى المظاهرة فوقعت القيادة تحت ضغط شديد وتراجعت وفي مثل ذلك الحدث تكون الكفة محسومة لصالح النظام إن تراجع الشعب فأهدرت جهود الثوار واستقرت الأمور للنظام قرابة عقدين فضلا عما قبلها نتيجة لخشية القيادة على دماء المسلمين وهو في مثل هذا الموطن ورع فاسد وقد كان تهديد النظام بأنه سيقتل كل من يخرج خاليا من محتواه فهو لم يكن يستطيع أن يقتل مليون إنسان كانوا سيخرجون للمظاهرة (نفسية أجهزة الأمن)... علما أن نجاح الثورة أو تعثرها لا يعني سلامة مبادئها"

وتابع:

"إن من أوجب الواجبات بعد الإيمان العمل على اغتنام هذه الفرصة العظيمة وبذل الجهود للحفاظ على جذوتها في أرض الكنانة وإن من أهم الأسباب التي تعين على نجاح الثورات بعد مشيئة االله تعالى العمل على رفع وعي الشعوب فقد أثبتت الأحداث الماضية أن الوعي من أهم العوامل لقيام الثورة ونجاحها، وذلك وفق ما نشرته الوكالة الأمريكية.