سياسة

إجراء جديد لمراقبة الانتخابات الرئاسية عبر مواقع التواصل الإجتماعي

زووم تونيزيا | الجمعة، 21 نوفمبر، 2014 على الساعة 16:19 | عدد الزيارات : 2689
أعلنت شبكة مراقبون عن إجراء جديد في مراقبة الانتخابات الرئاسية.

وأفاد رئيس الشبكة رفيق الحلواني، في ندوة صحفية عقدتها اليوم الجمعة 21 نوفمبر 2014، أن الإجراء سيكون مراقبة الحملات الانتخابية الرئاسية عبر مواقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك والتويتر.

وأوضح المنسق اللوجيستي للشبكة أحمد بن إبراهيم، في تصريح خاص لزووم تونيزيا، أنه تمّ منذ فترة اعتماد تطبيقة تقوم بتجميع تحركات المترشّحين على الصفحات الرسمية من حيث عدد "البارتاج" وعدد الأشخاص المعلقين والثتبت من نوعية التعاليق إن كانت مع، ضد أو محايدة وذلك بطريقة أوتوماتيكية، ثم تقوم مجموعة متكونة من 5 مراقبين بالتثبت بطريقة يدوية.

وأضاف محدّثنا أنّه تم رصد مصاريف أخرى تم اعتمادها على الفايسبوك كالنشريات الممولّة "sponsorisés"، وسيتم لفت دائرة المحاسبات إليها.

وأفادنا بن براهيم أنّ هناك أكثر من 100 ملاحظ تم اعتمادهم للملاحظة على الميدان وهم "الملاحظون على المدى الطويل"، إلى جانب 528 مشرفا قاموا بملاحظة الحملة الانتخابية أي بمعدل 2 مشرفين على كل معتمدية.

وأكّد المنسق اللوجيستي لشبكة مراقبون أنّه تمّ توثيق التجاوزات وسيتم إعلام كل من هيئة الانتخابات ودائرة الحسابات بذلك.