آخر الأخبار

الرئيس الجزائري يتبرأ من حزب بوتفليقة

زووم تونيزيا | الاثنين، 1 جوان، 2020 على الساعة 20:54 | عدد الزيارات : 550
نفت الرئاسة الجزائرية وجود علاقة سياسية تربط الرئيس عبد المجيد تبون بحزب الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، (جبهة التحرير الوطني الحاكم سابقا)، والذي انتخب أمينه العام الجديد قبل يومين.

 

وقال الناطق باسم الرئاسة بلعيد محند أوسعيد، في تصريحات لوكالة الأنباء الجزائرية، مساء الإثنين: إن عبد المجيد تبون ”رئيس كل الجزائريين، ولا تربطه أية علاقة تنظيمية مع أي حزب سياسي معتمد في الجزائر“.

 

وأعلن أوسعيد تجميد الرئيس لعضويته في اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، مذكرا بأنه لم يترشح باسم هذا الحزب للانتخابات الرئاسية التي جرت في 12 ديسمبر من العام 2019.

 

كما أوضح الناطق الرسمي للرئاسة أن رئيس الوزراء الجزائري، عبد العزيز جراد، قدم استقالته من حزب بوتفليقة، قبل سنوات من استدعائه إلى قيادة الحكومة.

 

وجاءت توضيحات الرئاسة الجزائرية في أعقاب جدل حاد نتج عن إعلان حزب جبهة التحرير الوطني أن عبد المجيد تبون وعبد العزيز جراد عضوان في اللجنة المركزية للحزب، وهي أعلى هيئة تنظيمية بين مؤتمرين.

 

وانتخب حزب بوتفليقة، يوم السبت، المحامي بعجي أبو الفضل أمينا عاما جديدا؛ لإنهاء شغور منصب النائب محمد جميعي، الموقوف بتهم فساد سياسي ومالي.