سياسة

ملك المغرب يُوجّه برقية للرئيس الجزائري

زووم تونيزيا | الاثنين، 14 ديسمبر، 2020 على الساعة 23:53 | عدد الزيارات : 5489
زووم - بعث العاهل المغربي، الملك محمد السادس، برقية إلى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، دعا له فيها بـ"الشفاء العاجل"، وفق وكالة الأنباء المغربية الرسمية، مساء الإثنين.

 

وتوجه الملك إلى الرئيس الجزائري قائلا في البرقية: "فقد أبانت، بحمد الله وشكره، مخاطبتكم للشعب الجزائري الشقيق يوم الأحد عن تماثلكم للشفاء".

 

وأضاف: "وإنني إذ أعرب لكم عن عميق ارتياحي لتحسن صحتكم، لأدعو الله العلي القدير أن يعجل بشفائكم، وباستعادتكم لكامل عافيتكم، وبأن يرزقكم موفور الصحة ويمتعكم بطول العمر".

 

وأعلن تبون (75 عاما)، الأحد، تعافيه من فيروس "كورونا"، وأنه سيعود من ألمانيا إلى الجزائر بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

 

وجاء ذلك في تسجيل مصور بثه عبر حسابه في "تويتر"، وهو الأول من نوعه منذ نقله إلى ألمانيا للعلاج، نهاية أكتوبر الماضي.

 

وملمحا إلى قرار المغرب، الخميس، استئناف علاقاته مع إسرائيل، قال تبون الأحد إن "الجزائر قوية وأقوى مما يظنه البعض.. ما يجري حاليا كنا ننتظره، لكن الجزائر لا تتزعزع".

 

وبين الجزائر وجارها المغرب ملفات خلافية، أبرزها إقليم الصحراء المتنازع عليه بين الرباط وجبهة "البوليساريو"، المدعومة من الجزائر.

 

وفي 1994، فرض المغرب تأشيرة دخول على مواطني الجزائر، التي ردت بالمثل، وتم إغلاق الحدود بين البلدين، بعد اتهام الجزائر بالوقوف خلف هجوم مسلح داخل المملكة.

 

ولا تزال الحدود مغلقة بين البلدين بسبب أزمة إقليم الصحراء، التي بدأت عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة.

 

وتصر الرباط على أحقيتها في الإقليم، وتقترح حكما ذاتيا موسعا تحت سيادتها، فيما تدعو "البوليساريو" إلى استفتاء لتقرير المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر، التي تؤوي لاجئين من الإقليم.