سياسة

الإشتباه في إصابة أكثر من 25 شخصا بـ "البوصفير" في ولاية سيدي بوزيد

زووم تونيزيا | الاثنين، 22 جوان، 2020 على الساعة 10:03 | عدد الزيارات : 2844
وفّرت ولاية سيدي بوزيد صباح اليوم الإثنين 22 جوان 2020، بالتنسيق مع رئيس بلدية السعيدة ومعتمد الجهة والادارة الجهوية للصحة، حافلة لنقل أكثر من 25 شخص من بينهم إطفال إلى المستشفى الجهوي بسيدي بوزيد لأجراء تحاليل طبية بعد الإشتباه في إصابتهم بالفيروس الكبدي صنف "أ".  

 

وحسب ما أكده الأهالي، فإن هناك حالة وفاة مازالت تنتظر نتائج تحليلها، وثلاث إصابات مؤكدة من عائلة واحدة.


يذكر أن ولاية سيدي بوزيد، كانت قد سجلت يوم السبت الماضي حالة اصابة بالفيروس الكبدي صنف ''أ'' لدى طفلة أصيلة معتمدية السعيدة من ولاية سيدي بوزيد تبلغ من العمر 7 سنوات.

 

المصدر: نسمة