سياسة

عدد من عمال منجم الفسفاط بالمكناسي يقررون قطع 56 كلم سيرا على الأقدام للمثول أمام النيابة العمومية

زووم تونيزيا | الاثنين، 15 جوان، 2020 على الساعة 10:03 | عدد الزيارات : 1909
خرج عدد من عمال منجم الفسفاط بالمكناسي من ولاية سيدي بوزيد، في حدود منتصف ليلة امس الاحد سيرا على الاقدام، باتجاه مدينة سيدي بوزيد للمثول امام النيابة العمومية صباح اليوم الاثنين في حركة احتجاجية تعبيرا عن رفضهم "لما يتعرضون له من هرسلة وتتبعات عدلية"، وفق قولهم  

 

وبين ماهر سليمي (عامل بمنجم الفسفاط بالمكناسي)، أن "اكثر من 30 عاملا من عمال منجم الفسفاط قرروا قطع 56 كلم انطلاقا من مدينة المكناسي حوالي منتصف الليل وصولا الى مدينة سيدي بوزيد، تعبيرا عن رفضهم لما يتعرضون له، رغم انهم اصحاب حق ويطالبون بحقهم في تسوية وضعياتهم المهنية وتفعيل عمل المنجم"، وفق قوله.


واضاف انه "بعد تأزم وضعهم المالي وتواصل بطالتهم للشهر الثاني على التوالي لم يعد بامكانهم توفير مصاريف التنقل للمثول امام النيابة العمومية، وان مثل هذه المحاكمات تضاعف معاناتهم واحساسهم بالظلم"، وفق تعبيره.


يذكر ان مدينة المكناسي تشهد حالة من الاحتقان منذ يومين على خلفية التدخل الامني لفض اعتصام عمال منجم الفسفاط الذين دخلوا في اعتصام مفتوح منذ يوم 4 ماي المنقضي للمطالبة بتفعيل عمل منجم الفسفاط وادماج 164 عاملا صلب شركة فسفاط قفصة، كما تم ايقاف عدد من عمال منجم الفسفاط ليلة الجمعة وتم اخلاء سبيلهم ليمثلون امام النيابة العمومية اليوم الاثنين.

 

*صورة من الأرشيف