سياسة

الكاف: إزدحام شديد في الأسواق وطوابير طويلة أمام الفروع البنكية

زووم تونيزيا | الجمعة، 24 أفريل، 2020 على الساعة 14:00 | عدد الزيارات : 2034
 أينما تحلّ في مدن ولاية الكاف، في أول أيام شهر الصيام، يشدّك الازدحام أمام الفروع البنكية وطوابير المتسوقين أمام المحلات، وتتكرر هذه المشاهد خاصة في جلّ شوارع الكاف المدينة أين تبدو اللامبالاة بمقتضيات الحجر الصحي الشامل جليّة رغم انتشار قوات الأمن والجيش في المدينة.  

 

فتزامنا مع صرف أجور الموظفين والعاملين بالقطاع العام، شهد محيط بعض الفروع البنكية ازدحاما ملفتا للانتباه أمام، فيما التزم بعض الحرفاء الاخرين أمام بعض الفروع الأخرى باحترام مسافة التباعد المنصوح بها ووقفوا في طوابير بدت أحيانا طويلة جدا.


ليس بعيدا تهافت المواطنون أمام المخابز، والمجازر، والمغازات الكبرى وغيرها من الفضاءات التجارية التي غصّت بالزبائن وسط تعدّد وتنوع للسلع المعروضة من خضر وغلال، وفواكه كلها تستهوي المستهلك.


ومدينة تاجروين عملت المصالح البلدية على تنظيم عمليات الدخول والخروج من الأسواق، إلى جانب تطهيرها بالشراكة مع مكونات المجتمع المدني وقوات الأمن، مع تحسيس الباعة بضرورة احترام شروط النظافة والتباعد، بما جعل هذه المحلات تسير بشكل منظم.


ومن جهة أخرى، شرعت مصالح التضامن الاجتماعي بالكاف في تجميع المساعدات والتبرّعات التي قدّمها المواطنون في اطار تدعيم المد التضامني بالحهة في انتظار تعليبها قبل توزيعها على أصحابها.


وفي هذا السياق ، أوضح المتصرف الجهوي المسؤول عن هذا القطاع، وليد الجبالي، في تصريح لمراسل (وات) بالجهة، انه يجري حاليا العمل على توزيع كل المساعدات، ومنها 1600 مساعدة وطنية بعنوان قفة رمضان (بقيمة 80 دينار) موجّهة للعائلات الضعيفة، و3400 مساعدة عينية ستقدم مباشرة في المنازل لفائدة فاقدي السند والعائلات محدودة الدخل، وذلك في اطار ما وصفه بالاحترام الكامل للحظر الصحي الشامل.

*صورة توضيحية