سياسة

بعد الجدل الذي أحدثه قرار اِستئناف الدروس بالمدارس الفرنسية في تونس..السفير يُوضّح

زووم تونيزيا | الأحد، 19 أفريل، 2020 على الساعة 10:41 | عدد الزيارات : 5017
زووم - قال السفير الفرنسي بتونس، أوليفيي بوافر دارفور، أمس السبت، أنّ سفارة بلاده تحترم قرارات الحكومة التونسية وملتزمة بها.

 

وتابع السفير "نحن في تونس وبالتالي فإن المدارس الفرنسية ستعتمد المؤشرات الصحية في تونس لاتخاذ قرار بفتح أبوابها من عدمه"، مُوضّحًا أنّ السفارة تنتظر قرارات الحكومة التونسية في علاقة بتمديد الحجر الصحي.

 

وأشار أوليفيي بوافر دارفور أنّ المدارس الفرنسية ستلتزم بما تُقرّه الحكومة التونسية وأنّها أغلقت أبوابها سابقًا عندما أعلنت الحكومة التونسية تقديم العطلة المدرسية، مُؤكّدًا أنّ القرار الذي أعلنه في بث مباشر على صفحة السفارة يتعلّق باستئناف المدارس الفرنسية للدروس بداية من يوم 27 أفريل عن بعد وهو قرار قابل للتغيير تماشيا مع ما ستعلنه الحكومة التونسية.

 

وشدّد السفير الفرنسي على أنّ المدارس الفرنسية ستفتح أبوابها اذا فتحت المدارس التونسية أبوابها.