سياسة

وزير الداخلية: "كلنا معنيين بالحرب ضد كورونا.. .وإلي غلط يخلّص"

زووم تونيزيا | الجمعة، 10 أفريل، 2020 على الساعة 11:04 | عدد الزيارات : 1575
قال هشام المشيشي وزير الداخلية إنّ الوحدات الأمنية بصدد القيام بواجبها لردع المخالفين وغير الملتزمين بالحجر الصحي الشامل.

 

 

وشدد الوزير في تصريح لموزاييك اف ام على أنّ المؤسسة الأمنية لها مسؤولية تحسيسية وردعية في ذات الوقت، حيث يتم يوميا تسجيل إيقافات في علاقة بحظر الجولان والحجر الصحي، وقد تم حجز 60 ألف رخصة سياقة وحجز قرابة ثلاث ألاف سيارة محجوزة.


وأضاف قائلا "بدأنا نلاحظ انضباطا نتيجة عمل الوحدات الأمنية بعد ما سجلناه من تدافع في الأسبوع الفارط  خاصة أمام مكاتب البريد والعمد، للحصول على المساعدات التي أعلنت عليها الحكومة، لكن اليوم الوضع نوعا ما أفضل رغم أنّه لم يبلغ مستوى الانضباط الذي نطمح إليه" متابعا "الجميع معني بالحرب ضد كورونا المواطن والأمني الإطار الطبي ونأمل أن يكون النجاح جماعيا"، مجدّدا الدعوة إلى ضرورة الالتزام بإجراءات الحجر الصحي .


وعبّر وزير الداخلية عن امتنانه للمجتمع المدني ولبعض المتطوعين للدور الذي لعبوه في عملية توزيع المنح وتنظيم الطوابير . 


كما أكّد وزير الداخلية أنّ قرار تسليط الخطايا ستطبق على جميع المخالفين للحجر الصحي وحظر التجوّل مشدّدا أنّه "لا تدخلات في هذه المسألة ومن سيكون معني بخطية لا يحاول ذلك والي غلط يخلص".


وبخصوص قيمة الخطايا، أكّد أنّه سيتم الاعلان عن قيمتها يوم الاثنين القادم. كما كشف  المشيشي أنّه سيتم ارجاع السيارات المحجوزة، بعد رفع الحجر الصحي .