سياسة

أكثر من 300 تونسي وأجنبي محل مراقبة صحية بسبب "الكورونا"

زووم تونيزيا | الخميس، 6 فيفري، 2020 على الساعة 15:45 | عدد الزيارات : 3103
أكّد رئيس المراقبة الصحية التابع لوزارة الصحة بمطار قرطاج الدولي  فيصل الدبوسي أنّه بالتعاون مع ديوان الطيران المدني والمطارات يتم يوميا تحسين الخدمات المقدمة للمسافرين حيث تم الترفيع في عدد المشرفين على كاميرات المراقبة إلى ستة ممرضين يعملون  لمدة 24/24 ومنهم من قدّم من إدارات جهوية للصحة من زغوان وبنزرت وسليانة وغيرها من المناطق الداخلية .  

 

 

وأكد فيصل الدبوسي في تصريح لموزاييك اف ام أنّ صعوبة التعامل مع المسافرين تحددها جنسياتهم حيث يتم التركيز بالخصوص على القادمين من الصين، مؤكدا على عدم وجود أي خطورة أو تسجيل إصابات  يشتبه بحملها لفيروس كورونا إلى اليوم وذلك ردا على الإشاعات وعمليات التشكيك في مجهوداتهم الوقائية ومدى تطبيقهم للإجراءات الوقائية على كافة المسافرين القادمين من الصين ودول أوروبية وغيرها .


وبخصوص الحالة التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي للتونسي أصيل ولاية سيد بوزيد، أكد الدبوسي أنه محل متابعة متواصلة منذ قدومه، مضيفا أن وزارة الصحة لديها قائمة بالسياح الصينيين المقيمين بالنزل التونسية وكذلك الطلبة التونسيين القادمين من الصين ولكن ليس من منطقة يوهان، مؤكدا أن هناك بين 250 و300 بين تونسيين وسياح هم محل مراقبة صحية دائمة في ما يسمى بفترة الاحتضان وهم بصحة جيدة ويواظبون على وضع القناع الطبي.


ودعا المسافرين إلى التحلي بالصبر والالتزام بإجراءات الوقائية وعدم اللجوء إلى التزاحم خلال وصولهم إلى مطار تونس قرطاج الدولي لان ذلك ليس في مصلحتهم الصحية.