سياسة

مستنكرا صمت رئاسة الجمهورية : الدستوري الحر يطالب بجلسة عامة استثنائية إثر التطورات الأخيرة في ليبيا

زووم تونيزيا | الاثنين، 6 جانفي، 2020 على الساعة 12:44 | عدد الزيارات : 670
طالبت كتلة الحزب الدستوري الحر اليوم، في مراسلة إلى رئاسة رئاسة البرلمان اليوم الاثنين 06 جانفي 2020، بعقد جلسة عامة استثنائية ودعوة وزيري الشؤون الخارجية والدفاع الوطني للاستماع إليهما، بخصوص الملف الليبي والموقف الرسمي التونسي، في ضل التطورات التي تشهدها الأوضاع في ليبيا.

 

وقال الحزب في بلاغ أصدره أنّ هذا المطلب يأتي بعد الزيارة غير المعلنة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى تونس، مرفوقا بوفد رفيع المستوى من بينه وزيري الدفاع والخارجية ورئيس جهاز الاستخبارات التركي والغموض الذي حف الزيارة.

كما استنكر الدستوري الحر "صمت رئاسة الجمهورية و ضبابية الموقف التونسي"، خاصة بعد قرار البرلمان التركي إرسال قوات إلى ليبيا وانطلاق التحرك في اتجاهها وهو ما من شأنه أن يمس من الأمن القومي التونسي، وفق نص البلاغ.

كلمات مفاتيح :
الحزب الدستوري الحر