سياسة

العقوبات قد تصل إلى إسقاط عضويّة النواب: محكمة المحاسبات تدعو إلى إيداع الحسابات الماليّة للحملات الانتخايبة للتشريعية

زووم تونيزيا | الاثنين، 16 ديسمبر، 2019 على الساعة 14:03 | عدد الزيارات : 3782
دعت محكمة المحاسبات، اليوم الاثنين 16 ديسمبر 2019، القائمات التي ترشّحت للانتخابات التشريعية لسنة 2019، سواء فازت بمقعد بالبرلمان أو لم تفز، إلى إيداع النسخ الأصليّة من الحسابات الماليّة الخاصة بالحملة الانتخابية، والوثائق المصاحبة لها في أجل لا يتجاوز يوم 27 ديسمبر الجاري.

 

وتتمثل هذه الوثائق، وفق بلاغ للمحكمة، في كشف الحساب البنكي الوحيد المفتوح بعنوان الحملة الانتخابيّة المذكورة وقائمة تأليفية للمداخيل والمصاريف الانتخابيّة ممضاة من قبل القائمة المترشّحة والوكيل المالي وفق الأنموذج المعد من قبل محكمة المحاسبات والمضمّن بموقعها الالكتروني والمتوفّر لدى كتابتها مع توفير نسخة الكترونية منها.

و قائمة تفصيليّة للتظاهرات والأنشطة والملتقيات المنجزة خلال الحملة الانتخابيّة مؤشّر عليها من قبل الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات أو التصريح كتابيّا بعدم القيام بأي تظاهرة أو ملتقى أو نشاط خلال الحملة الانتخابيّة، بالإضافة إلى السجل المرقّم والمختوم من قبل هيئة الانتخابات مدوّن به كل المداخيل والنفقات ووثائق إثبات المداخيل والمصاريف الانتخابيّة ودفاتر وصولات التبرّعات النقديّة والعينية أو التصريح كتابيا بعدم تلقي أي تبرّع عيني أو نقدي.

وذكّرت المحكمة القائمات المترشّحة أن عدم إيداعها للحسابات المذكورة في الآجال القانونية يجعلهم عرضة للعقوبات المنصوص عليها بالفصل 98 (جديد) من القانون الأساسي عدد 07 لسنة 2017 (القانون الأساسي عدد 16 لسنة 2014 والمتعلق بالانتخابات والاستفساء كما تم تنقيحه وإتمامه خاصة بالقانون الأساسي عدد 7 لسنة 2017 ) والمتمثلة في خطية تساوي عشر مرات المبلغ الأقصى للمساعدة العمومية كما ضبطته الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فضلا عن إسقاط العضويّة لكلّ مترشّح فائز بمقعد بمجلس نواب الشعب.