سياسة

النهضة تُؤكّد رفضها التحيّل على الناخبين من خلال العمل الجمعياتي و الإعلامي والديني

زووم تونيزيا | الخميس، 13 جوان، 2019 على الساعة 19:49 | عدد الزيارات : 495
زووم - أشادت حركة النهضة، اليوم الخميس، بأجواء الحوار والجدل الذي تعيشه الساحة السياسيّة من اجل التفاعل الإيجابي لمختلف مكوناتها مع الاستحقاق الانتخابي، التشريعي والرئاسي، المقبل وفق انتظارات التونسيين في رؤية تغيير إيجابي يرتقي بواقعهم الاجتماعي ويدعم مقدرتهم الشرائية.

 

وأكّدت النهضة أهميّة الالتزام الكامل بالمواعيد الانتخابية التي سبق وان أعلنتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، باعتبار ذلك استحقاقا دستوريا وكسبا مهما للانتقال الديمقراطي ودليل نجاحه ومصداقيته، كما انه يعزز مكانة تونس على الساحتين الإقليمية والدوليّة.

 

ووفق ما جاء في بلاغ المكتب التنفيذي لحركة النهضة المُنعقد يوم الأربعاء 12 جوان 2019، فقد جدّدت النهصة رفضها القطعي لكل "ضروب التحيل على الراي العام وعموم الناخبين من خلال توظيف بعض الأطراف العمل المجتمعي او الديني او الجمعياتي او الإعلامي في العمل السياسي بدل الالتزام بمقتضيات الدستور وبناء المجتمعات الحديثة القائمة على الفصل بين المجالات، ومنع توظيف بعضها لبعض كما نص عليه قانون الاحزاب وقانون الجمعيات، وتدعو الحركة الى ضرورة حماية المسار الديمقراطي وعدم السماح باي تلاعب بالتجربة الوليدة والتفاعل الإيجابي مع كل المقترحات التي تحقق هذا الغرض ،واتخاذ كل التدابير القانونية لمنع التحيل على الناخبين وحماية الديمقراطية".
كلمات مفاتيح :
حركة النهضة