سياسة

هيئة مكافحة الاتجار بالبشر بخصوص أطفال المدرسة القرآنية بالرقاب: "فلقة" و اغتصاب و حرمان من الأكل و صاحب المدرسة يعيش في البذخ

زووم تونيزيا | الثلاثاء، 5 فيفري، 2019 على الساعة 14:05 | عدد الزيارات : 5610
كشفت رئيسة هيئة مكافحة الاتجار بالبشر روضة العبيدي اليوم الاثنين 5 فيفري 2019 أن أطفال المدرسة القرآنية بالرقاب، يعانون عديد الأمراض كضيق التنفس و القلب غير أنه لا تتم مداواتهم إلا بالرقية الشرعية.

 

و أضافت العبيدي في ندوة صحفية اليوم، أن الأطفال تعرضوا لمختلف أنواع العنف كالضرب بالفلقة و الاغتصاب و تناول أطعمة منتهية الصلوحية في إطار "مجاهدة النفس"، كما أنه يتم استغلالهم من قبل صاحب المدرسة الذي يجبرهم على العمل لصالحه في أعمال فلاحية، مشيرة أنه "يمتلك ثروة طائلة"، حيث يتوفّر بمنزله جميع الكماليات وفق قولها.

 

و تابعت أن بعض الأطفال الذين يرتادون المدرسة القرآنية متمسّكون بالدراسة في الجمعية ومنهم من ينوي السفر إلى المغرب أو بلدان أخرى فيها مدارس قرآنية.

 

من جهة ثانية، بينت العبيدي أنه و وفقا للأبحاث فإن منتسبي الجمعية تنقلوا إلى الولايات لإقناع العائلات بترسيم أبنائهم بالمدرسة المذكورة، حيث تم جلب الأطفال من جميع جهات البلاد، كما أن أبناء صاحب المدرسة يزاولون تعليمهم بمدارس عادية. و بخصوص الأطفال