سياسة

العريض: الشاهد سيبقى رئيسا للحكومة ما لم يكن معنيا بانتخابات 2019

زووم تونيزيا | الثلاثاء، 4 سبتمبر، 2018 على الساعة 15:07 | عدد الزيارات : 4280
إعتبر القيادي بحركة النهضة علي إن الضغوط والصعوبات التي يعيشها يوسف الشاهد كرئيس للحكومة اليوم لا يمكن أن تضاهي الضغوط التي مورست عليه في 2013 عندما كان رئيسا للحكومة.  

 

 

وأضاف العريض في تصريح لـ "الجوهرة اف ام" أنه لا يوجد تحول في موقف النهضة من بقاء الشاهد في الحكومة ولكنها ترى أن مواصلة الشاهد في الحكم حاليا يجب أن تكون مشروطة بعدم ترشحها لانتخابات 2019 مشيرا إلى أن هذا الشرط لمصلحة البلاد فقط وليس من أجل مصلحة حركة النهضة أو مصلحة يوسف الشاهد في حد ذاته .


وأكد العريض أن هدف النهضة الوحيد هو القيام بانتخابات 2019 في مواعيدها وأن تكون انتخابات ناجحة مشددا على أن حركة النهضة لن تسمح بتأجيل الانتخابات، قائلا "اذا كانت هناك أطراف تسعى لتأجيل الانتخابات عن طريق تأزيم الأوضاع فستنكشف".


ومن جهة أخرى، إعتبر العريض أن تحميل المسؤولية لحركة النهضة في مسألة إقالة وزير الداخلية لطفي براهم غير منطقي ومعقول مشيرا الى أن الحركة لاتعمل بمنطق من معها ومن ضدها ولكنها تضع نصب أعينها مصلحة الدولة وليس لها الحق في المطالبة بتغيير وزير أو إقالته.