سياسة

ألفة يوسف : لو درست الطب لكنت اليوم منتصبة للحساب الخاص، أستغل آلام الناس وحاجتهم للعلاج بمقابل مالي مجحف، ولا يشتمني احد

كريمة قندوزي | الجمعة، 23 مارس، 2018 على الساعة 16:33 | عدد الزيارات : 3192
عبّرت الأستاذة الجامعية ألفة يوسف عن رفضها لسياسة الوزارة التي قررت حجب رواتب المربين إذا ما واصلت تعنتها وحجبت الأعداد.

حيث عبرت عن ندمها من عدم دراستها الطب أو المحاماة أو كانت موظفة بالستاغ أو شركات التأمين أو البنوك، قائلة "لو درست الطب لكنت اليوم منتصبة للحساب الخاص، استغل الام الناس وحاجتهم للعلاج بمقابل مالي مجحف...ولا يشتمني احد... او لو اتبعت شعبة الحقوق، لكنت محامية احصل في القضية على مرتبي، او قاضية يزداد اجري الف دينار مرة واحدة... او لو اشتغلت في اي بنك او شركة تأمين لارتقيت في الدرجات وتمتعت بامتيازات الأشهر الماجورة...او لشاركت في مناظرات شركة الكهرباء والغاز لربحت على الاقل ثمن تكاليف الكهرباء...".

وأضافت ألفة يوسف أن اختيارها التعليم والبحث جعلها اليوم تفكر كيف ستطعم أبناءها بعد انهيار التعليم العمومي وانهيار الدولة، وفق تعبيرها.

كلمات مفاتيح :
ألفة يوسف