سياسة

في ظل صمت المسؤولين: فضيحة وتلاعب في بلدية التضامن يكشفها أبناء الجهة

زووم تونيزيا | الثلاثاء، 6 فيفري، 2018 على الساعة 10:44 | عدد الزيارات : 5502
شهدت بلدية حي التضامن، يوم أمس الإثنين 5 فيفري 2018، حالة من الاِحتقان والفوضى بسبب نتائج مناظرة اِنتداب نظمتها البلدية.

 

وأفاد أحد المشاركين في دورة الانتداب، لـ"زووم تونيزيا"، أنّهم نفذّوا وقفة اِحتجاجية أمام مقر البلدية بعد أنّ تفاجئوا بالنتائج، مؤكّدا أنّه تعرّض رفقة 13 شابا إلى مظلمة من طرف رئيس البلدية بلحسن داود.

 

وأوضّح محدثنا أنّهم كانوا باِنتظار اِنطلاقهم في العمل غير أنّه تمّ شطب أسماءهم بعد أنّ تدخّلت أطراف فاعلة في البلدية وهم أعوان وموظفين واِنتدبوا أبنائهم وأقاربهم، مشيرا إلى أنّه عند اِتصالهم برئيس البلدية قال لهم "مانيش نخدم في العباد امشيو لمركز التشغيل وبراو اشكيو".

 

ولفت مصدرنا إلى أنّ حالتهم الاجتماعية صعبة وكانت هذه الدورة آخر أملهم، مبيّنا أنّهم قدّموا مطلب اِعتراض على نتائج دورة اِنتداب بلدية التضامن لوالي أريانة ورئيس الجمهورية قصد فتح تحقيق في الاِختبار وأسماء الناجحين فيه.

كلمات مفاتيح :
بلدية التضامن