سياسة

رضا بلحاج: قضية سليم الرياحي لها صبغة سياسية

هدى بوغنية | الخميس، 13 يوليو، 2017 على الساعة 15:02 | عدد الزيارات : 1389
قال القيادي السابق في حزب نداء تونس و منسق حزب حركة "تونس أولا" رضا بلحاج ان المشهد السياسي الآن سيشهد وجود حزب جديد في الساحة هو حزب حركة تونس أولا مشيرا الى انه و مجموعة من السياسيين منهم أعضاء سابقون في الهيئة التأسيسية لنداء تونس  قرروا بعد خروجهم من "النداء" ، تكوين حزب للحفاظ على الافكار والمبادئ التي تأسس عليها نداء تونس ، و تم الانحراف عنها لاحقا .  

 

و اكد بلحاج في تصريح لشمس اف ام ان مسألة التوريث داخل "نداء تونس " وتغير السياسة الداخلية خلق ازمة داخل الحزب، و رغم محاولتهم حل الاشكاليات العالقة وتم  طرد جزء من الهيئة التاسيسية الا أن الازمة تواصلت لذا كان من بين الحلول تكوين حزب جديد لخلق توازن في المشهد السياسي الاخذ في الانخرام مثلما حدث في 2011.


وقال رضا بلحاج انه تم تقديم 12 عضوا في الهيئة التأسيسية للحزب منهم :بو جمعة الرميلي خميس كسيلة ،عبد العزيز القطي ، الناصر شويخ نواب في مجلس نواب الشعب والفاضل الجزيري كذلك يضم الحزب فوزي معاوية،  طارق شعبوني ، امال الجبالي وصلاح الدين بن فرج، في انتظار الحصول على ترخيص رسمي و هو ما سيتم في خلال أيام  حسب قوله.


ومن جهة أخرى، وبخصوص ان تجميد املاك رئيس حزب الوطني الحر سليم الرياحي، قال رضا بلحاج أن القضية هي ذات صبغة سياسية من حيث توقيت تحريكها وسرعة الاجراءات فيها، خاصة ان القضية منشورة منذ سنة 2012.


واضاف رضا بلحاج ان هناك مؤشرات تدل على انحدار في ردود الفعل على المواقف السياسية ، و"بدينا نرجعوا الى ما قبل الثورة " حسب تعبيره، لكن  في نفس الوقت، استبعد بلحاج ان يكون حزب مشروع تونس هو من وراء  إثارة الدعوى القضائية ضد الرياحي ، حتى وان كان المحامي الذي قدم قرائن جديدة في القضية -حسب ما صرح به الرياحي سابقا- هو عضو في حزب مشروع تونس

آخر الأخبار