سياسة

ليلى الشتاوي: 3000 تونسي سافروا إلى مناطق النزاع ويوجد ممران لتسفير الشباب الى بؤر التوتر

هدى بوغنية | الاثنين، 24 أفريل، 2017 على الساعة 12:47 | عدد الزيارات : 5641
 قالت ليلى الشتاوي رئيسة لجنة التحقيق في تسفير الشباب إلى بؤر التوتر أن عمل اللجنة أثبت إلى حدّ الآن وجود ممرّين للتسفير، الأوّل عبر ليبيا ومنه إلى تركيا والثاني عبر الطائرات، مشيرة إلى أن السماع لفريخة صلب اللجنة سيثبت أو ينفي ما تردّد من أنباء حول تورط الشركة في عملية التسفير.  

 

وأكدت الشتاوي في تصريح للإذاعة الوطنية أن المعطيات التي قدمها المدير العام لإدارة الحدود والأجانب، كشفت أن عملية التسفير انطلقت في الثلاثي الأخير لسنة 2012، وهو معطى ستبني عليه اللجنة تحقيقاتها مشيرة الى أن 3000 تونسي سافروا إلى مناطق النزاع بينهم 60 بالمائة في سوريا و30 بالمائة في ليبيا، فيما ارتفع عدد شبكات التسفير من 100 شبكة في 2012 إلى حدود 350 بين 2015-2016.