سياسة

المسؤول عن الجهاز الأمني لأنصار الشريعة : فرقة أمنية طلبت مني إبرام صفقة تُورّط قيادات النهضة بمُقابل

زووم تونيزيا | الجمعة، 23 ديسمبر، 2016 على الساعة 23:41 | عدد الزيارات : 13051
زووم - أوردت جريدة الصباح نيوز خبراً نقلته عن مصادر حقوقية مفاده أنّ القيادي بأنصار الشريعة المحظور محمد العكاري اِعترف بأنّ هنالك فرقة أمنية طلبت منه إبرام صفقة معه خلال البحث في القضيّة.

 

وتمثّلت هذه الصفقة في إطلاق سراح شقيقه ماهر العكاري وصهره مقابل القول بأنّ القيادي في حركة النهضة نور الدين البحيري سلّمه قائمة تضّم معطيات شخصية لعدد من القضاة من أجل تصفيتهم.

 

ولم تكتفِ هذه الفرقة بتوريط البحيري، بل طلبت منه بأن يقول بأنّ كل من القيادي في حركة النهضة علي العريض و الحبيب اللوز و البحيري تابعين لأنصار الشريعة ويلعبون دوراً تنظيمياً داخله.

 

وكانت هذه الاِعترافات خلال جلسة اِستنطاق أمام الدائرة الجنائية الخامسة المُختصة في النظر في قضايا الإرهاب باِبتدائية تونس، وذلك فيما يُعرف بقضية الجناح الأمني السري لأنصار الشريعية، فيما قرّرت النيابة فتح تحقيق تعهّد به القطب القضائي المُختص في الإرهاب.