سياسة

وزير الصحة يزور منطقة بولعابة، ويقرّ جملة من التوصيات

كريمة قندوزي | الاثنين، 23 فيفري، 2015 على الساعة 09:23 | عدد الزيارات : 4191
تحول وزير الصحة سعيد العايدي يوم الأحد 22 فيفري 2015 إلى ولاية القصرين رفقة وزير الداخلية ناجم الغرسلي.

وإثر جلسة عمل بمقر الولاية جمعت وزيري الصحة والداخلية بوالي الجهة ونواب الشعب والإطارات الجهوية والمحلية، قام العايدي مرفوقا بوالي الجهة بزيارة تفقدية للمستشفى الجهوي بالقصرين والمستشفى المحلي بسبيطلة حيث اطلع على سير العمل بهما وعاين النقائص في التجهيزات والموارد البشرية واستمع الى مشاغل المواطنين والمرضى والطواقم الطبية والشبه الطبية والإدارية، معلنا العزم على توفير كل الدعم اللازم لتتمكن من أداء مهامها على أحسن وجه، مؤكدا على ضرورة التسريع بإنجاز المشاريع المعطلة المبرمجة لفائدة القطاع الصحي بولاية القصرين المتوفرة اعتماداتها المالية منذ سنوات.

كما أدى الوزير زيارة للمحطة الاستشفائية بجبل الشعانبي بمنطقة بولعابة التي ستفتح أبوابها للعموم قريبا وحيا بالمناسبة أعوان الأمن والحرس الوطني والجيش المتواجدين في مفترق بولعابة على ما يبذلونه من جهود للسهر على أمن المواطنين واستعدادهم للتضحية بأرواحهم في سبيل الذوذ عن مناعة الوطن وتمت قراءة الفاتحة على أرواح شهداء الحرس الوطني الأربعة الذين سقطوا في العملية الإرهابية الجبانة فجر الاربعاء الفارط بذات المفترق.

ثم تحول وزير الصحة إلى معتمدية فريانة أين اطلع على تقدم أشغال المستشفى المحلي الجديد بالمنطقة وأمر بالتسريع باستكمال القسط الأخير من المشروع ليكون موعد إفتتاح المستشفى على أقصى حد موفى شهر أفريل القادم، كما أوصى بأن يحمل المستشفى إسم شهيد الوطن وأصيل مدينة فريانة مهدي العبيدي.

وفي ختام زيارة ولاية القصرين وقبل مغادرته المدينة مساء الأحد حرص وزير الصحّة سعيد العايدي على زيارة عائلتي الشهيدين مهدي العبيدي وعماد الحيزي لمواستهم في مصابهم الجلل.