سياسة

محمد القوماني يعلق على قرار تعيين الحبيب الصيد رئيسا للحكومة

زووم تونيزيا | الثلاثاء، 6 جانفي، 2015 على الساعة 12:47 | عدد الزيارات : 3264
قال محمد القوماني رئيس حزب الإصلاح و التنمية اليوم 6 جانفي 2015 في تصريح خاص لزووم تونيزيا أن تعيين السيد الحبيب الصيد تم في اليوم الأخير من المدة الممنوحة للحزب دستوريا .
 

حيث أشار إلى أنه  من المفروض على مجلس نواب الشعب بعد إنتخابه تعيين رئيس للحكومة بعد إعلان نتائجه  وعدم حدوث هذا دليل على التردد و الصعوبات التي يجدها الحزب الأول الفائز في الانتخابات التشريعية.

قائلا و لئن كان هذا التعيين من خارج الحزب رسميا فإن السيد الحبيب الصيد محسوب على نداء تونس و على السيد الباجي قائد السبسي الذي سبق و أن عينه وزيرا للداخلية في حكومته  بعد الثورة و يبدو أن هذا التعيين وفق ما صرح به القوماني لم يحظى بمشاورات كافية داخل نداء تونس و لذلك رأينا إنتقادات لهذا الإختيار من نفس الحزب كما أن المشاورات مع بقية الأحزاب الممثلة في مجلس نواب الشعب كانت منعدمة أو شكلية و إختيار وزيرا للداخلية رئيسا للحكومة بعد إعتذار وزير الدفاع الأسبق عبد الكريم الزبيدي نفهم منه أن الأولوية الوطنية بالنسبة لنداء تونس هي أولوية أمنية نخشى أن يكون ذلك على حساب ترسيخ الديمقراطية و حقوق الإنسان التي هي من أولويات الثورة حسب تعبيره.

 
مضيفا أنه عادة ما يكون الأمني على حساب الديمقراطية وحقوق الإنسان و يبقى بطبيعة الأمر الحكم الموضوعي على جدارة السيد الحبيب الصيد بهذا التكليف مرهونا بالتعرف على بقية أعضاء حكومته و برنامجهم وخاصة بأدائهم في الأشهر الأولى و يبقة من المهم كذلك الإشار إلى أن المرحلة التي تمر بها البلاد تستوجب حكومة سياسية و كان من الأفضل أن يكون رئيس الحكومة من الحزب الأول أو المتحالفين معه حتى تكون المسؤولية السياسية واضحة ويكون الحكم ترجمة للانتخابات.