سياسة

الداخلية تعلّق عمّا راج حول تعنيف أمنيين لأستاذ جامعي بصفاقس

زووم تونيزيا | الأربعاء، 5 نوفمبر، 2014 على الساعة 10:30 | عدد الزيارات : 1877
أعلنت وزارة الدّاخلية في بيان صادر عنها يوم أمس، الثلاثاء 04 نوفمبر 2014، أنّه أثناء قيام أعوان منطقة الأمن الوطني صفاقس الجنوبية بدورية لصالح الأمن العام يوم الخميس 30 أكتوبر 2014 بإحدى المقاهي بجهة حي البحري طريق المطار، تقدّم عونا أمن من أحد المواطنين وطلبا منه الاستظهار ببطاقة التعريف الوطنية إلا أنّه رفض ليتمّ تقديمه إلى مقر المنطقة والتحري معه ثمّ إخلاء سبيله بعد أن تبين وأنه أستاذ جامعي بأحد المعاهد العليا بكلية صفاقس.

وأضافت الوزارة أنّه إثر معلومات حول تشكي المعني من خلال الإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس حول تعرضه للعنف اللفظي والمادي بادر المسؤول الأمني بالمنطقة بدعوته إلى تقديم شكاية إدارية أو عدلية في الغرض عن طريق الكاتب العام الجهوي للإتحاد العام التونسي للشغل إلا أنّه لم يتقدّم إلى حدّ الآن، كما بادر مدير إقليم الأمن الوطني بصفاقس إلى دعوة المعني عن طريق الإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس مرة أخرى لتقديم شهادته إلا أنّه لم يتقدّم إلى حدّ التاريخ. فبادرت إدارة الإقليم بفتح بحث تحقيقي إداري إلى أن يتقدّم المعني ويدلي بأقواله في الغرض إن رغب في ذلك.

وأكّدت الوزارة، في البلاغ ذاته، أن حق المواطن في التتبع الإداري والقضائي محفوظ، ولن تسمح بأي تجاوزات من قبل أعوانها وإطاراتها وأنّها ستتخذ الإجراءات اللازمة إن ثبت ذلك.