سياسة

مواطنون ضد الانقلاب: تونس في حاجة إلى حوار وطني حقيقي ينبثق عنه مشروع وطني وحكومة إنقاذ

زووم تونيزيا | الأحد، 22 ماي، 2022 على الساعة 19:28 | عدد الزيارات : 510

دعا سمير ديلو عضو مبادرة "مواطنون ضد الانقلاب" (المعارضة لرئيس الدولة)، الى ارساء حوار وطني حقيقي تشارك فيه كل الاطراف السياسية والمنظمات الوطنية، "ينبثق عنه مشروع وطني وحكومة انقاذ وطني تنقذ الاقتصاد وتعيد تونس الى المسار الديمقراطي، بعيدا عن الحكم الفردي والانفراد بالسلطة"، وفق تعبيره.

 

وأضاف ديلو، في اجتماع عام عقدته المبادرة اليوم الأحد بولاية مدنين، بحضور أعضاء ب "جبهة الخلاص الوطني"، ان رئيس الجمهورية الى جانب انفراده بكل السلطات "يريد أن ينفرد ايضا بصياغة دستور للتونسيين وارساء جمهورية جديدة، دون ان يتشاور معهم".

 

من جهته، قال منسق المبادرة جوهر بن مبارك، إن تونس في حاجة الى حوار وطني عميق وصادق وشجاع بين كل ابنائها، ويطرح كل المواضيع الخلافية من اجل الخروج باتفاق وخارطة طريق تعطى الى حكومة انقاذ وطني تكون قوية وتتواصل مع كل الفاعلين والتونسيين، ولا تكون "حكومة تصريف اعمال تخضع لتعليمات قيس سعيّد".

 

وأكد حاجة تونس الى انتخابات رئاسية وتشريعية يختار فيها التونسيون قيادات جديدة للبلاد، تكون قادرة على ارساء توافقات وطنية واصلاح المسار الديمقراطي واقرار اصلاحات اقتصادية، معتبرا أن الطريق الذي سلكه قيس سعيّد "ليس عملية اصلاحية بل عملية تدمير ممنهج للدولة"، حسب تعبيره.

 

أما أحمد نجيب الشابي رئيس الهيئة السياسية لحزب "أمل" ومؤسس جبهة الخلاص الوطني (المعارضة لرئيس الدولة)، فقد وصف وضع تونس ب "المأساوي سياسيا واجتماعيا واقتصاديا"، وهو ما يتطلب وفق تقديره، انقاذ البلاد عبر الذهاب الى حوار وطني يكون قادرا على صياغة برنامج انقاذ وارساء حكومة انقاذ وطني تحظى بمساندة عريضة حتى تدير المرحلة الانتقالية.

 

يشار الى أن مبادرة "مواطنون ضد الانقلاب" و"جبهة الخلاص الوطني"، عقدتا أمس السبت اجتماعا عاما مماثلا بتطاوين، حيث دعا الأعضاء بالخصوص الى مزيد الانفتاح على الاطراف السياسية والمدنية، ومواصلة النضال والتعبئة عبر اللقاءات الجهوية مركزيا وجهويا.

 

 

"وات"

سوسة ..إيقاف حمّادي الجبالي

الخميس، 23 جوان، 2022 - 19:59