سياسة

أحمد نجيب الشابي: "البحيري شخصية وطنية ونائب منتخب له شرعية ولا يمكن أن تهدد حياته ونبقى صامتين"

زووم تونيزيا | الجمعة، 18 فيفري، 2022 على الساعة 10:14 | عدد الزيارات : 1685

دعا رئيس الهيئة السياسية لحزب "الأمل" التونسي، أحمد نجيب الشابي، الخميس، إلى تأسيس "جبهة للخلاص الوطني" تجمع التونسيين لإخراج البلاد من أزمتها السياسية.

 


جاء ذلك خلال تجمع لشخصيات سياسية وبرلمانية نظمته حملة "مواطنون ضد الانقلاب- المبادرة الديمقراطية"، مساء الخميس، في العاصمة تونس، تضامناً مع وزير العدل الأسبق القيادي في حركة "النهضة"، نور الدين البحيري، المعتقل حالياً ويعاني متاعب صحية، وفق هيئة الدفاع عنه.


وحضر اللقاء التضامني رئيس البرلمان التونسي المجمد رئيس حركة "النهضة" راشد الغنوشي، ونائبة رئيس مجلس النواب القيادية في حزب "قلب تونس" سميرة الشواشي، والأمين العام لـ"الحزب الجمهوري" عصام الشابي، وسيف الدين مخلوف الناطق باسم "ائتلاف الكرامة"، والأمينة العامة لحزب "حراك تونس الإرادة" لمياء الخميري، والمرشح الرئاسي السابق صافي سعيد، وعدد من النواب في البرلمان.


وحسب بث مباشر للفعالية عبر حساب "مواطنون ضد الانقلاب" على "فيسبوك"، قال الشابي، إنه "جاء الوقت في المدى القريب أن تقوم جبهة للخلاص الوطني تجمع كل تونسي مهما كان رأيه واتجاهه، فكل شيء مؤجل إلى أن يتحقق خلاص تونس من أزمتها السياسية وتبعاتها الاقتصادية والاجتماعية".


وأضاف الشابي أن "هذه الجبهة يجب أن يتهيأ لها بالكثير من الأعمال".


وشدد على أن "جمع القوى المتحالفة الآن خطوة مهمة نحو بناء هذه الجبهة".


وفي سياق التعبير عن التضامن مع البحيري، قال الشابي: "نحمّل المسؤولية الجزائية لوضع نور الدين البحيري لرئيس الجمهورية (قيس سعيد) ولوزير الداخلية (توفيق شرف الدين)".


وأضاف: "لا يمكن لشخصية وطنية ونائب منتخب له الشرعية ذاتها مثل قيس سعيد من الناحية القانونية والسياسية أن تهدد حياته ونبقى صامتين".

 

المصدر: الأناضول