سياسة

حمة الهمامي: "سعيّد جزء من المنظومة ولا ننتظر منه سوى تعميق الأزمة التي تحولت إلى حرب كسر العظام"

زووم تونيزيا | الاثنين، 2 أوت، 2021 على الساعة 11:05 | عدد الزيارات : 804

قال الناشط السياسي وأمين عام حزب العمال حمة الهمامي أن رئيس الجمهورية قيس سعيد جزء من المنظومة وعمّق الأزمة السياسية التي تحولت إلى "حرب كسر العظام" طيلة السنتين الماضيتين، حسب تعبيره.

 


واعتبر الهمامي في تصريح لإذاعة "اكسبراس اف ام" أن ما قام به رئيس الجمهورية قيس سعيد منذ 25 جويلية وحتى الآن هو انقلاب على الدستور والمبادئ الديمقراطية، حيث وضع يده على كل السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية.


وحمل الهمامي البرلمان مسؤولية فشل الحكومة وكل ما تعيشه البلاد، واعتبر في المقابل أنه لا يمكن تعويض كارثة بكارثة أخرى، قائلا "ما هو البرنامج الذي قدمه قيس سعيد لحل الأزمة في البلاد، هل هو ضرب حركة النهضة؟" مضيفا أن انتهاك الحريات ومنع السفر والمداهمات الأمنية والعسكرية لبيوت بعض الناشطين السياسيين لا يمكن أن يكون مرحبا به، وهي ممارسات تذكّر بالعهد البائد حسب تعبيره.


كما اعتبر الهمامي أن قيس سعيد ساهم في تعفين الوضع وخلق هذه الأزمة، وأن رئيس الحكومة السابق هشام المشيشي كان من اختيار رئيس الجمهورية وأن الخلاف بينهما هو مجرّد صراع على الحكم، حسب تعبيره.


واضاف الهمامي "لا أنتظر من الرئيس قيس سعيد سوى تعميق الأزمة، بسبب غياب برنامج له، وأعول على الشعب التونسي للوعي بضرورة رحيل المنظومة كلها".