سياسة

القاضي أحمد صواب: انفجار الرئيس آت بطريقة أو بأخرى وهو يرى نفسه فوق الجميع

زووم تونيزيا | الأحد، 4 أفريل، 2021 على الساعة 13:26 | عدد الزيارات : 3289

زووم - قال القاضي السابق أحمد صواب، اليوم الأحد، أنّ عديد الوقائع والأفعال والأقوال تثبت أن رئيس الجمهورية يريد الاستفراد بتأويل الدستور حتى يكون قاضيا دستوريا ويحكم بالفساد على من يريد دون أدلة ليحل محل القاضي الجزائي.

 

ويأتي هذا التصريح تعقيبًا على مسألة رد رئيس الدولة مشروع القانون المتعلق بالمحكمة الدستورية إلى البرلمان، حيث أكّد صواب أنّ سعيّد قام باقتناص سلطات رئيس الحكومة وافتكاكها فيما يتعلق بتركيبة حكومته كما أنه يرى نفسه فوق البرلمان وله حق النقض تجاه السلطة التشريعية خاصة في مسألة رفض أداء اليمين بالنسبة للوزراء المصادق عليهم من البرلمان.

 

وكشف أحمد صواب أنّ رئيس الدولة من الناحية الدستورية يقوم بتأويل غريب للدستور كما أنه يريد الحكم بمفرده من الجانب السياسي.

 

و في إجابته عن سؤال "اكسبراس اف ام" والذي يتعلق بتخوف رئيس الجمهورية من إمكانية عزله في صورة إرساء المحكمة الدستورية اعتبر صواب في تصريحه أن خطابات رئيس الدولة أمام الجيش والأمن وكذلك أمام الجماهير في 17 ديسمبر 2019 تثبت أن النفس المؤامراتية لديه تجعله يرفض ويشكك في كل شخص أو سلطة يمكن أن تكون مضادة له.

 

وشدد أحمد صواب على أن انفجار رئيس الدولة آت بطريقة أو بأخرى، مضيفا أنه من الصعب أن تستكمل المدة النيابية أو الرئاسية المتبقية وهي ثلاث سنوات ونصف.