آخر الأخبار

رسمي / عدد النوّاب الذين لن يمنحوا الثقة لحكومة الفخفاخ لحدّ الآن

زووم تونيزيا | السبت، 15 فيفري، 2020 على الساعة 18:25 | عدد الزيارات : 5399
زووم - بات بشكل واضح وصريح أنّ حكومة إلياس الفخفاخ لن تكون قادرة على النجاح في اِمتحان منح الثقة أمام البرلمان وذلك بعد أنّ أعلنت حركة النهضة، الأولـى في المجلس، رفضها المُشاركة فيها والتصويت لفائدتها.

 

والنهضة ليست الكتلة الأولـى التي تُعلن رفضها لتمشي إلياس الفخفاخ المُعتمد في تشكيل الحكومة، حيث أنّ اِنتقادات كبيرة صاحبت هذا المسار بإعتبار أنّ أحزاب موجودة في الحكومة بتمثيلة أكبر من حجمها في البرلمان بينما هنالك أحزاب غير موجودة رغم أنّ وزنها مهم على المستوى البرلماني.

 

وهنا نتحدث عن حزب قلب تونس الذي تحتل كتلته المرتبة الثانية في البرلمان والمرفوض كليًا من طرف المُكلّف بتشكيل الحكومة حتى إثر الاجتماعات الثلاثية التي جمعت راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة بإلياس الفخفاخ ونبيل القروي رئيس قلب تونس وإصرار النهضة على "حكومة وحدة وطنيّة" يكون فيها الجميع مُمثلاً فيها كلاً حسب حجمه في البرلمان.

 

وبالعودة إلـى الأحزاب المُعلنة رفضها لتركيبة حكومة إلياس الفخفاخ المُقترحة، نجد أنّ 128 نائبًا من أصل 217 نائب سيصوتون ضدّ هذه الحكومة لحدّ الآن وهم كالتالي :

 

*كتلة حركة النهضة : 54 نائبا

*كتلة قلب تونس : 38 نائبا

*كتلة اِئتلاف الكرامة : 19 نائبا

*كتلة الدستوري الحرّ : 17 نائبا

 

يُذكر أنّ الفخفاخ أعلن ليلة أمس تأجيل الإعلان عن تشكيلته إلى السبت، لمزيد من التشاور والتدقيق في بعض المسائل المتعلقة بالحكومة المرتقبة، وذلك وفق بلاغ رئاسة الجمهورية بعد لقاء جمع الفخفاخ بالرئيس قيس سعيد.

 

وكان من المنتظر أن يعلن الفخفاخ مساء الجمعة عن تشكيلة حكومته ويقدمها للرئيس سعيد إلاّ أنّه قرّر تأجيلها لمساء السبت وذلك إثر لقاء جمعه برئيس البرلمان وحركة النهضة راشد الغنوشي بالفخفاخ، بمقر البرلمان.

 

وكُلِف الفخفاخ من قِبل رئيس الجمهورية بتشكيل الحكومة الجديدة، بعد سقوط حكومة الجملي بالبرلمان، في أجل لا يتجاوز مدة شهر، ابتداء من الثلاثاء 21 جانفي الفارط، وهي مهلة غير قابلة للتجديد.

كلمات مفاتيح :
إلياس الفخفاخ