آخر الأخبار

إمكانية فقدان الحليب خلال شهر أوت القادم..والمواطن التونسي أمام خيارين

زووم تونيزيا | الخميس، 21 يونيو، 2018 على الساعة 13:31 | عدد الزيارات : 1035
قال عضو المكتب التنفيذي الوطني مكلف بالارشاد والتكوين والبحث العلمي لاتحاد الفلاحين، الناصر العمدوني ان الإجتماع الذي انطلق اليوم بين ممثلين عن المنتجين و المصنعين للحليب ووزارات الإشراف من المنتظر أن يكون حاسما باعتبار انه سيتم تحديد مآل المفاوضات بخصوص الزيادة في سعر الحليب.

 

 

واشار العمدوني في تصريح لاذاعة "اكسبراس اف ام" الى أنه تم الإتفاق على مبدأ الزيادة الا انه لم يتم الإتفاق على قيمتها التي حددها منتجي الحليب والتي تبلغ 200 مليم مبينا أن كلفة انتاج الحليب تبلغ 990 مليم في حين أن المنتجين يبيعونها بـ766 مليم.


 وأضاف العمدوني "أن العائلة التونسية تستهلك شهريا بمعدل 18 لتر أي ان الزيادة ستتكلف على التونسي شهريا بما قيمته 3 دنانير و 600 مليم" مشيرا إلى أنه حين تمت المطالبة بالزيادة في سعر الحليب اخذ بعين الإعتبار الوضعية المالية للدولة والمقدرة الشرائية للمواطن التونسي قائلا "نحن كنا كرماء جدا بحيث انه بزيادة 200 مليم سيضل هناك خسارة للمنتجين بقيمة 24 مليم".


كما بين العمدوني أن المخزون الإستراتجي للحليب اليوم بلغ 18 مليون لترا مقابل 50 مليون لتر خلال السنة الماضية مشيرا انه في صورة تواصل معدل انتاج الحليب بهذه الوتيرة سيفقد الحليب خلال شهر اوت .


وتابع في السياق نفسه "المواطن التونسي اليوم امام خيارين اما القبول بالزيادة بـ200 مليم او عند لجوء السلطات لتوريد الحليب لتغطية النقص الحاصل في الإنتاج في الفترة القادمة فان سعر اللتر الواحد للحليب سيصل إلى 1900 مليم .

كلمات مفاتيح : الحليب،
آخر الأخبار