آخر الأخبار

إلياس القرقوري : من أصرّ على تنصيب صنم بورقيبة في جنح الليل كاللص الجبان يجب أن تتم إقالته بقرار سياسي وتحت ضغط شعبي

كريمة قندوزي | السبت، 9 ديسمبر، 2017 على الساعة 20:03 | عدد الزيارات : 3641
قامت بلدية صفاقس ليلة أمس الجمعة، 08 ديسمبر 2017، بتركيز تمثال الحبيب بورقيبة في مفترق باب الجبلي على مستوى مفترق صفاقس 2000.

 

وأثارت هذه العملية التي تمت في الليل، خاصة بعد رفض طيف واسع من المجتمع المدني لذلك، استنكار الجميع على غرار الإعلامي إلياس القرقوري.

 

الذي قال أن من أصرّ على تنصيب "صنم بورقيبة" في جنح الليل كاللص الجبان يجب أن تتم إقالته بقرار سياسي وتحت ضغط شعبي.

 

كما قال، في تدوينة له على الفايسبوك، أن عليه أيضا أن يدفع ضريبة تكبرّه على شعب أتى خادما لهم، فبات ينادي أنا ربكم الأعلى.

 

ودعا القرقوري صفاقس أن تتحرك وترفض هذا الظلم المنصوب على رقابهم وكأنه قضاء وقدر وليس من فضلات البشر، والأهم، وفق تعبيره، اليوم من ازاحة صنبة بورقيبة هو ازالة ذلك الصنم الجاثم على مكتبه، والذي أصر على تمريغ أنوف الصفاقسية في التراب ولم ينجح إلا في جعل صفاقس مجرد مدينة للأصنام يأكلها الغضب على القدس من جهة... وعلى حالتها المكربة في ظل هكذا مسؤولين من جهة أخرى.

 

وتساءل إلياس القرقوري "فهل يتحرك الشاهد قبل أن يتحرك الشارع .. أرجو ذلك حقا ؟ ..."

آخر الأخبار