سياسة

عصام الشابي يوجّه رسالة حادة للمنجي الرحوي ويؤكد: نداء تونس إختار معارضته !

منى بن محمود | السبت، 28 فيفري، 2015 على الساعة 12:24 | عدد الزيارات : 4086
علّق الناطق الرسمي بإسم الحزب الجمهوري، عصام الشابي، عن مسألة التراجع عن تنصيب النائب عن الكتلة الديمقراطية الإجتماعية، إياد الدهماني، رئيسا للجنة الماليّة.

 

وقال الشابي، أمس الجمعة 27 فيفري 2015، في تدوينة له على الفايسبوك، أنّ حزب نداء تونس إختار معارضته وسمى الجبهة الشعبيّة مُمثلا لها، إضافة إلى تنصيب مُرشحها للجنة الماليّة، رئيساً لها.

 

وأضاف عصام الشابي أنّ منجي الرحوي إعتبر سابقاً أنّ انتخاب إياد الدهماني هو تطبيق لتعليمات البنك الدولي والمؤسسات المشابهة له للحيلولة دون تصدي الجبهة الشعبية لسياساته وتمرير قوانين ثورية تُمكن تونس من التوقف عن تسديد ديونها، مُتساءلاً "هل يجوز لنا وفق نفس هذا المنطق الأخرق أن نقول بأن تعليمات البنك الدولي قد تغيرت في الأثناء".

 

وأكّد الناطق الرسمي للحزب الجمهوري أنّ الحزب الحاكم وحليفيه في الحكم الاتحاد الوطني الحر و آفاق تونس يجازون قطاع الطرق لقاء خدمات سابقة بقطع الطريق أمام مرشح أغلبية المعارضة، وذلك وفق تعبيره.

 

يُذكر أنّ رئاسة لجنة الماليّة مُنِحت للنائب عن الكتلة الديمقراطية الإجتماعيّة، إياد الدهماني، في مرحلة أولى، لتمر بعد ذلك على جلسة عامة إثر إحتجاج الجبهة الشعبيّة، ليتم انتخاب نائبها منجي الرحوي رئيساً لها في مرحلة ثانيّة، إلا أنّ ذلك لم يدم إلا ساعات قليلة وذلك لإكتشاف عمليّة تحيل في التصويت

 

هذا ويجدر الإشارة إلى أنّ لجنة المالية والتنمية والتخطيط اِنطلقت ، مساء يوم الجمعة 27 فيفري 2015، في العمل دون رئيس.