سياسة

عبير موسي: العياشي لم يُغادر الكواليس و بوخذير اِنبطح للطرابلسي

منى بن محمود | الثلاثاء، 24 فيفري، 2015 على الساعة 00:37 | عدد الزيارات : 5957
قالت الأمينة العامة للتجمع الدستوري المنحل، عبير موسي، الاثنين 23 فيفري 2015، لمحامي شهداء الثورة وجرحاها، شرف الدين القليل، أنّ الشعب الذي يتحدث عنه دائما جُرح يوم بُثت حلقة لمن يجرؤ فقط الأخيرة.

 

وأضافت عبير موسي، عبر تدوينة لها على الفايسبوك، أنّ الشعب لم يطلب من القليل أن يكون وصياً عليه إضافة إلى أنّه لا يملك صفة للحديث بإسمه، مُشيرة إليه بأن صديقه العياشي الهمامي لم يُغادر استديوهات البرنامج إثر انسحابه من الحلقة إحتجاجا على وجودها وأنّه أنهى الحلقة وقدّم تحياته لسيف الدين الطرابلسي على ما أبداه من شجاعة.

 

وأكّدت موسي أنّها غادرت الاستديو تاركة ورائها كل من العياشي والصحفي سليم بوخذير رفقة الطرابلسي، مُضيفة أنّ بوخذير كان في وضع انبطاح تام على اثر فضح موضوع "السكر الواضح" و كان يُبرّر موقفه ويطلب ود الطرابلسي ويؤكد انه لايعرفه وليس له نية استهدافه.

 

ودعت أمينة التجمع الدستوري المنحل إلى الكف من المسرحيات الكاذبة على الشعب ولعب دور الأبطال أمام الكاميرا ضدّ السياسيين التجمعيين وذلك وفق تعبيرها.