سياسة

العيادي: قيس سعيّد يحتاج إلى رئيس حكومة منسجم مع منطق غلق البرلمان والنهضة طلبت من المشيشي عدم الاستقالة"

زووم تونيزيا | الثلاثاء، 16 فيفري، 2021 على الساعة 10:47 | عدد الزيارات : 2298

قال فتحي العيادي الناطق الرسمي باسم حركة النهضة إنّه "من غير المعقول ما يحدث الآن من كون رئيس الجمهورية يدفع بالمشيشي إلى الاستقالة ليأتي بشخص جديد، فمن قال إنّ الجديد سيكون أفضل من المشيشي" مضيفا "من سيأتي سيكون أسوأ من المشيشي في احترامه للحريات، وأسوأ في احترامه للبلاد، وأسوأ في احترامه للديمقراطية"، حسب قوله.

 


وتابع العيادي في تصريح لإذاعة "اكسبراس اف ام" قائلا "أنّ هناك منطق تفكير يذهب في استهداف البرلمان والقضاء عليه وبالتالي يحتاج هذا المنطق إلى رئيس حكومة منسجم تماما مع خط إنهاء التجربة الديمقراطية في البلاد، وخط إنهاء الأحزاب في البلاد وغلق البرلمان بأي طريقة من الطرق، فهناك من يعمل داخل البرلمان لتعطيله من الداخل، وهناك من يضربه من الخارج" حسب وصفه.


وأضاف العيادي "لدينا مشكلة في أننا لا نحسن فهم بعضنا، وقرار المشيشي بإعفاء 5 وزراء وتكليف آخرين بالإشراف على هذه الوزارات كان ضروريا، لأنّه من غير الممكن أن تستمر الحكومة بتلك الوضعية، وقد انتهينا إلى هذا الحل والخيار، لأنّ الحكومة يجب أن تشتغل، لا بوزراء معلّقين، وهو إجراء أوّلي أملته الضرورة تعقبه إجراءات أخرى" وفق قوله.


وأبرز العيادي أنّ النهضة لم تفرض على المشيشي شيئا "فقط قلنا كحركة النهضة إنه لا داعي لاستقالة الحكومة، وأي خطوة دون ذلك لا مشكلة فيها.. وأي خيار يراه مناسبا ندعمه فيه" مشددا على أنّ رسالة رئيس الجمهورية تقول إنّ النخبة التي تحكم الآن كأنها كلها نخبة فاسدة، قائلا "كل مجلس النواب فاسد؟ كيف سنعيّن إذن؟ الرئيس قال: انتقلنا من حكم الفرد الواحد إلى حكم الفئة الفاسدة الواحدة، فهو لم ينسّب، وما زال يتبنى فكرة أنّ الأحزاب لا تصلح لحكم البلاد"، وفق وصفه.


وأوضح العيادي أنه كان ينتظر أن يجتمع رئيس الجمهورية مع المشيشي في أكثر من مناسبة "أما البحث عن حلول من خلال المراسلات، فهذا أسلوب تجاوزه الزمن" على حد تعبيره.


وبيّن العيادي أنّ هناك مشكل ثقة بين السياسيين والاقتصاديين ولا بدّ من استعادة هذه الثقة من خلال الحوار والبحث عن المشترك، وبلا ذلك سيستمر هذا الصراع، ويلحق الضرر على كل الأصعدة، معتبرا أنّ هناك اسنقطابات حادة على المستوى الإيديولوجي والسياسي.