سياسة

المخبر العسكري المتنقل للتحاليل الجرثومية يغادر دوز بعد إنهاء مهامه

زووم تونيزيا | الاثنين، 18 ماي، 2020 على الساعة 19:49 | عدد الزيارات : 1997
غادر المخبر المرجعي المتنقل للتحاليل الجرثومية التابع لاادارة العامة للصحة العسكرية، امس الاحد، مدينة دوز بعد اتمام مهمته بولاية قبلي التي تواصلت منذ 2 ماي 2020.  

 

وقد سعى المخبر الى معاضدة مجهودات القطاع العمومي في اجراء تحاليل التقصي على فيروس كورونا المستجد وتسريع الحصول على نتائجها من اجل السيطرة على هذا الفيروس والحد من انتشار العدوى خاصة بمنطقة القلعة من معتمدية دوز الشمالية التي تعتبر منطقة موبوءة


واوضح المسؤول عن المخبر الجرثومي للصحة العسكرية العميد الصيدلي، محمد بن موسى، ان هذا المخبر تولى إجراء 1161 تحليلا طيلة مدة عمله بولاية قبلي التي امتدت من 02 الى 16 ماي الجاري وشملت هذه التحاليل 580 عينة تم رفعها للعسكريين العاملين بالجهة وبعض افراد عائلاتهم، وكانت نتائجها جميعا سلبية اضافة الى 581 تحليلا تم اجراؤها للمدنيين خاصة من منطقتي القلعة ودوز، اللتين سجلتا اكبر عدد للاصابات بفيروس كورونا بتلك الربوع.


كما بين المصدر ذاته ان التحاليل التي تم اجراؤها على المدنيين تضم 368 عينة وجهت للمخبر العسكري المتنقل للتحاليل الجرثومية من طرف الادارة الجهوية للصحة اضافة الى قرابة 170 تحليلا تم رفعها مباشرة من قبل الوحدة الطبية العسكرية متعددة الاختصاصات التي تم تركيزها بالجهة لمدة عشرة ايام الى جانب المخبر الجرثومي لمعاضدة مجهودات القطاع الصحي العمومي. وقد تم في هذا الصدد تامين عيادات مجانية للعسكريين وعائلاتهم وللمدنيين في عدة اختصاصات اهمها الامراض الصدرية والامراض الجرثومية وطب الاطفال اضافة الى طب الاشعة وطب الاستعجالي والطب العام فضلا عن اجراء 43 تحليلا للعاملين بالنزل الذي تم به تركيز هذا المخبر الجرثومي المتنقل وامن اقامة الاطارات الطبية وشبه الطبية العسكرية.


ويبلغ عدد المصابين بفيروس كوفيد - 19 في ولاية قبلي 107 تمصل منهم 64 للشفاء فيما لا يزال 43 حاملين للفيروس، حسب اخر معطيات لوزارة الصحة.