آخر الأخبار

حسين الجزيري : المهم بالنسبة لحركة النهضة ليس الفوز في الانتخابات البلدية ولكن الأهم تغيير حياة المواطن

كريمة قندوزي | الإثنين، 7 مايو، 2018 على الساعة 18:56 | عدد الزيارات : 999
علّق القيادي بحركة النهضة حسن الجزيري على نسبة المشاركة والنتائج التقديرية للانتخابات البلدية.

 

حيث قال الجزيري، في ميدي شو اليوم الإثنين 7 ماي 2018، أن نتائج مؤسسات سبر الأراء ليست نهائية، ولابد من انتظار النتائج التي ستصدرها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

 

وأضاف الجزيري أن في هذه الانتخابات لا يوجد خاسر ورابح، المهم أن تونس أجرت انتخاباتها في وقتها المحدد، مشيرا إلى أن الفريق الذي جاء من الاتحاد الأوروبي لمعاينة سير الانتخابات البلدية اعتبر أنها تكريس وتثبيت للمسار الديمقراطي وهو نجاح كبير جدا في مستوى مشاركة الشباب والمرأة وذوي الاحتياجات الخصوصية، بغض النظر عن نسبة المشاركة التي بلغت 33.7% والتي اعتبرها نسبة عادية.

 

كما أضاف أن هذه الانتخابات دخلت بمسار تونس الديمقراطي مرحلة تاريخية حقيقية.

 

وبالنسبة لحركة النهضة اعتبر حسين الجزيري أن فوزها مسؤولية كبرى أوكلت على عاتقها، لأنها دخلت حملة انتخابية فيها حوالي 53 ألف مترشح، أكثر من 2000 قائمة نصفهم من الشباب وأعطت برامج انتخابية ووعود وكلام، ومن واجبها تطبيق كل ما وعدت به و خدمة الناس وتغيير حياة المواطن وتسهيل الحياة الاجتماعية وتقليص ما وصفه بـ "التسييس".

 

هذا وأكد أن كل الشعب التونسي سعيد بهذه النتائج وليس فقط حركة النهضة، نافيا في سياق متصل احتفال النهضة بذلك الفوز، مشيرا إلى أن قواعدها أرادت الاحتفال ومن حقها ذلك.

 

وتابع الجزيري تصريحه في إجابة عما إذا كانت نتائج الانتخابات ستغير معدلات الحكم "مانجموش نقولو على انتخابات قام بها شعب أنها ما تغيرش في معادلات الحكم"، مؤكدا أن المواطن سيحاسب كل النخبة السياسية من خلال الانتخابات التشريعية والرئاسية، وكذلك من خلال الانتخابات البلدية التي جعلت من الأحزاب أقرب للمواطن ومن السهل مراقبتها ومحاسبتها، وفق تقديره.

 

وتابع حسين الجزيري " فمة نهضة جديدة بعد الانتخابات وقراءة جديدة وصورة جديدة باش نزيدو نثبتوها على حركة النهضة".

آخر الأخبار