متفرقات

هل تساءلت يوما عن مصير "الجمرات" ؟

زووم تونيزيا | السبت، 25 أغسطس، 2018 على الساعة 12:56 | عدد الزيارات : 1422
تتعامل أمانة منطقة مكة المكرمة سنويا مع نحو 1000 طن من حصى رماة الجمرات أثناء تأديتهم فريضة الحج، فأين تذهب الجمرات؟

 

على عمق 15 مترا، يشهد قبو الجسر بمشعر منى عمليات دقيقة تنفذها 3 سيور آلية، تجمع الحصى بعد إلقائها في أحواض الجمرات الثلاثة، ثم يتم فرز حصوات الرماة.

 

ويتم التخلص منها عن طريق فصلها عن غيرها من المواد التي يلقي بها الحجيج، ويجري سحب الحصى بعد تجميعها في جسر الجمرات، من خلال السيور التي يتم التحكم بها بقفل، أو فتح بواباتها الكهربائية لفلترة الحصى عن غيرها.

 

بعدها يجري تحويل مسار الحصى إلى عربات الضواغط التي تنتظرها لتجميعها ورميها في المرامي الخاصة بها، ويبلغ وزن المخلفات الأخرى في الجمرات 300 طن.
كلمات مفاتيح : موسم الحج،
آخر الأخبار