أخبار وطنية

بعد اِتهامه بالانقلاب: براهم يكشف سبب زيارته لجربة وسفير الإمارات يُوضّح

زووم تونيزيا | الخميس، 14 يونيو، 2018 على الساعة 15:50 | عدد الزيارات : 2934
أكّد وزير الداخلية السابق لطفي براهم، اليوم الخميس، أنّه لا يعرف رئيس المخابرات الإمارتية مثل ما تمّ ترويجه ولم يلتقيه في حياته.

 

وأوضّح لطفي براهم أنّه لا يمكنه أنّ يلتقي بأي مسؤول دون إذن بمأمورية ولا يستقبل أي سفير إلاّ بعلم وزير الشؤون الخارجية، مؤكّدا أنّه يوم 29 ماي الماضي، تاريخ اللقاء المزعوم رئيس المخابرات الإماراتية، كان متواجدا في ثكنة بوشوشة رفقة لجنة الأمن والدفاع، بمعنى أنّ نوابا كانوا هناك، وتناولوا سوية، وجبة الإفطار.

 

وأوضح براهم، على إذاعة موزاييك، أنّه قام بزيارة جربة خلال الإحتفالات بالغريبة، مضيفا أنّه تنقّل إلى الجزيرة على البر في إطار تحفيز جميع الوحدات وبث رسالة على المستوى الوطني والدولي بأنّ تونس آمنة.

 

من جهته، نفى سفير الإمارات في تونس، اليوم الخميس 14 جوان، ما ورد في تقرير الكاتب الفرنسي "نيكولابو" حول الانقلاب المزعوم.

 

و قال السفير، في ندوة صحفية، أنّ العلاقات التونسية الإمارتية جيدة، مؤكّدا أنّ هناك أطرافا تُريد التشويش عليها.

كلمات مفاتيح : الإمارات، لطفي براهم،
آخر الأخبار