أخبار وطنية

وزير السياحة من المهدية: رفع التحديات التي يواجهها القطاع تتطلب مضاعفة الجهد

زووم تونيزيا | الجمعة، 5 أوت، 2022 على الساعة 20:58 | عدد الزيارات : 245

زووم - أدى وزير السياحة محمد المعز بلحسين، مساء الخميس 04 أوت 2022، زيارة عمل إلى ولاية المهدية أين تولى خلالها الاشراف رفقة والي المهدية عبد الفتاح شقشوق على أشغال المجلس الجهوي للسياحة.

 

وتم خلال الجلسة، التي خصصت للوقوف على واقع القطاع السياحي بالجهة وآفاقه المستقبلية، تقديم أبرز المعطيات حول القطاع السياحي بولاية المهدية من قبل المندوب الجهوي للسياحة وأهم المشاريع والاستثمارات السياحية التي سيتم انجازها خلال الفترة القادمة.

 

واستمع الوزير إلى مشاغل ومقترحات رؤساء البلديات بالجهة ومهنيي القطاع بخصوص تطوير المقومات السياحية بولاية المهدية. كما تم التطرق إلى عدد من المسائل على غرار النظافة والعناية بالمحيط والتأمين الذاتي وتطوير الجذب السياحي للجهة.

 

وأكد الوزير على ضرورة الارتقاء بجودة المنتوج السياحي ومواكبة مقتضيات التطور الذي تشهده الخدمات السياحية في العالم مشددا على اهمية دعم التوجه نحو تامين اندماج الانشطة السياحية وتكاملها داخل المنطقة السياحية الواحدة.

 

وبين، بالمناسبة، ان ولاية المهدية تمثل وجهة سياحية واعدة بما تتميز به من امكانيات طبيعية هامة ومن تنوع في منتوجها وثراء مخزونها الحضاري.

 

ودعا الى ضرورة تدعيم النقاط الترفيهية والتنشيطية في الجهة ومزيد العناية بالمسالك السياحية خاصة من حيث النظافة وحسن توظيف المواقع الاثرية والفضاءات الثقافية القديمة في مجهود التنمية الاقتصادية وفي الارتقاء بنوعية عيش المواطن ومزيد تطوير الاشعاع السياحي.

 

وبين ان رفع التحديات التي يواجهها القطاع تتطلب مضاعفة الجهد لتجسيد التوجهات الاستراتيجية المستقبلية للقطاع وذلك عبر تطوير المنتوج كما وكيفا بما يستجيب لتطلعات وحاجيات السائح التونسي والأجنبي ومزيد احكام توظيف التكنولوجيات الحديثة للدعاية والاشهار والترويج.

 

هذا، ودعا وزير السياحة المجلس البلدي بقصور الساف الى التسريع في استكمال ملف إدراج البلدية ضمن البلديات السياحية لتتمكن من التمتع بالدعم المقدم من صندوق حماية المناطق السياحية بما يساهم في تطوير العرض السياحي بالمنطقة.

 

وقام وزير السياحة بعد ذلك بزيارة المسلك السياحي بالمدينة العتيقة والمسلك السياحي بمدينة الجم واطلع على مشروع تهيئة الفسحة الشاطئية على مستوى برج الرأس.

 

كما قام بزيارة القرية الحرفية بالجهة أين اطلع على نشاط الحرفيين بها واستمع إلى مشاغلهم خاصة في علاقة بتسويق منتوجاتهم.

 

وتحول الوزير بعد ذلك إلى المنطقة السياحية أين أشرف على عمليات تفقد لعدد من مؤسسات الإيواء السياحي حيث عاين مستوى الخدمات المقدمة للحرفاء وجودة المنتوج والنظافة وحفظ الصحة، إلى جانب مراقبة منظومة التأمين الذاتي بهذه الوحدات الفندقية.

 

وأكد الوزير على القائمين على هذه المؤسسات ضرورة تقديم أفضل الخدمات للحريف التونسي ليتمكن من قضاء عطلته في أفضل الظروف وشدد في تعليماته للسادة المندوبين على مزيد تكثيف عمليات التفقد وضرورة التعامل بصرامة بخصوص المخالفات وخاصة الجسيمة منها ومتابعة التشكيات الواردة عن الحرفاء مباشرة أو عبر صفحات التواصل الاجتماعي والتفاعل الفوري معها ومتابعتها.

 

وفي اختتام زيارته إلى ولاية المهدية، توجه وزير السياحة، رفقة والي الجهة، إلى قصر الجم أين واكب فعاليات مهرجان الجم الدولي للموسيقى السمفونية.